ذكرت اليوم صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، أن اشتباكات عنيفة وقعت بين متظاهرين معارضين وآخرين مؤيدين لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنبامين نتنياهو، في منطقة حولون.

واحتشد آلاف الإسرائيليين، مساء الخميس،، لمطالبة نتنياهو بالاستقالة والرحيل عن الحكم، داعين القضاء لمحاسبته على ملفات الفساد التي تلاحقه.
وأوضحت الصحيفة العبرية، أن المتظاهرين أطلقوا شعارات تطالب باستقالة نتنياهو بسبب لوائح الاتهامات في ثلاث قضايا فساد، معتبرين أنه فشل في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.
وبحسب ”يديعوت أحرونوت“، فإن اشتباكات عنيفة زادت وتيرتها مؤخرا بين أنصار الليكود الذي يرأسه نتنياهو، والمتظاهرين المعارضين، مشيرة إلى أن الشرطة اعتقلت 4 محتجين.
وفي وقت سابق اتهم وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، الشرطة بالتقصير في حماية المتظاهرين، معتبراً أنهم يتعرضون لأعمال عنف قد تودي بحياتهم وصولا إلى القتل.
وجاءت اتهامات غانتس بعد تسجيل بعض حالات الاعتداء من قبل مجهولين على المتظاهرين الذين يشاركون في تظاهرات ضد نتنياهو، حيث أصيب عدد منهم بجروح متفاوتة بعضها خطيرة.

اترك تعليق