احتفلت شركة إعمار مصر بوضع حجر الأساس لمشروع كايرو جيت الشيخ زايد وذلك بحضور الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ومحمد العبار مؤسس شركة إعمار العقارية.

ويأتي وضع حجر الأساس لمشروع كايرو جيت في إطار الاحتفال بإطلاق المرحلة الثانية من “المشروع” بعد النجاح الذي حققته المرحلة الأولي في مارس الماضي.
ويعد كايرو جيت أول مشروعات إعمار مصر في غرب القاهرة، ويقع على مساحة 133 فدان في قلب الشيخ زايد باستثمارات تصل إلى 11.5 مليار جنيه.
وفي بداية الحفل الفني الذي أحياه النجم عمرو دياب بحضور نخبة من رجال السياسة والإعلام والفن، قال العبار: “على الرغم من الظروف القاسية التي مر بها الاقتصاد العالمي خلال الأشهر الماضية لكن إعمار مصر كمؤسسة لديها أساس إداري راسخ، وتضع دوما سيناريوهات للمخاطر المختلفة وخطط مواجهتها؛ تعاملت بمرونة واحترافية مع الظروف التي فرضتها أزمة كوفيد- 19”.
وتابع “واستطعنا في إعمار مصر من خلال التعاون البناء مع الحكومة المصرية وفريق العمل وشركاءنا الاستمرار في تحقيق أهدافنا وسط أصعب الظروف والدليل على ذلك نجاح إطلاق المرحلة الأولى من مشروع كايرو جيت وإطلاق المرحلة الثانية اليوم”.
وأضاف “أثبت الاقتصاد المصري قدرته على التعامل مع الأزمات الطارئة، وبشهادة المؤسسات الدولية والخبراء حقق نموا هو الأعلى بين معدلات نمو الاقتصادات الناشئة عام 2020، وهو ما يدفعنا في إعمار مصر للمزيد من العمل والتوسع في مشروعاتنا في مصر”.
وأوضح “فإعمار مصر لديها حلم التواجد بمجتمعاتها في جميع المحافظات، ومشروع كايرو جيت في غرب القاهرة سيكون النافذة التي ستفتحها إعمار ليرى العالم من خلالها جمال هذه المنطقة الثرية والقريبة من المتحف المصري الكبير، ومنطقة الأهرامات، ومناطق الأعمال الهامة في القاهرة والإسكندرية”.
وكانت إعمار مصر قد أطلقت المرحلة الأولي من مشروع كايرو جيت في مارس الماضي وهو أول مجتمعاتها السكنية المتكاملة في الشيخ زايد بغرب القاهرة ويضم إلى جانب مجموعة من الفيلات، والوحدات السكنية، والشقق الفندقية، منطقة أعمال، ومناطق تجارية، وفندق.
ويذكر أن إعمار مصر قد افتتحت مؤخرا أول فروع فندق “العنوان مراسي منتجع الجولف” في مراسي الساحل الشمالي بإجمالي استثمارات 950 مليون جنيه، وذلك قبل ميعاد افتتاحه بستة أشهر.
كما وقعت مؤخرا مع صندوق تحيا مصر بروتوكول تعاون لتنفيذ المرحلة الأولى من مخطط التنمية المستدامة في قرية سيدي عبد الرحمن بتكلفة 20 مليون جنيه لدعم البنية التحتية والخدمية، المقدمة لسكان قرية سيدي عبد الرحمن.
وكانت إعمار مصر قد ساهمت مؤخرا بمبلغ 878 مليون جنيه لصالح المشروعات القومية التي تتولى تنفيذها الحكومة المصرية، كما ساهمت بمبلغ 10 مليون جنيه في أبريل الماضي لصالح صندوق “تحيا مصر”، والقطاع الطبي لمساندة الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية في مواجهة تداعيات فيروس كورونا.
كما أطلقت إعمار مصر منذ 2018 مشروع بيوت الخير والذى انتهت مرحلته الأولى من ترميم وإعادة تأهيل 1000 وحدة سكنية، وانطلقت مرحلته الثانية لترميم وتأهيل مزيد من الوحدات والمساعدة في مشروعات توليد الدخل في عدد جديد من المحافظات.
ويعد بيوت الخير من أكبر المشروعات التنموية الممولة من القطاع الخاص داخل مصر، وتقوم إعمار مصر من خلاله ببناء وحدة سكنية لكل أسرة مستحقة مقابل كل وحدة تبنيها إعمار في مشاريعها في مصر.

اترك تعليق