احتفلت شركة هواوي مصر، الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بتخريج دفعة جديدة من الطلاب المشاركين في برنامجها التدريبي العالمي “بذور من أجل المستقبل”.

وذلك في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبالغ عددهم 22 طالباُ مصرياُ من 13 جامعة.
عُقد البرنامج التدريبي على مدى5 أيام بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وعدد من الجامعات المصرية.
ويأتي ذلك البرنامج في إطار استراتيجية شركة هواوي التي تركز على تمكين الشباب على رأس أولوياتها، وكأحد اهم محاور المسؤولية المجتمعية التي تضعها على عاتقها.
ويهدف البرنامج إلى إعداد كوادر جديدة قادرة على تطوير وتنمية القطاع التكنولوجي في ظل استراتيجية التحول الرقمي.
حضر حفل التخرج كل من د.هشام فاروق مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي، الوزير المفوض هان بينج المستشار الاقتصادي والتجاري لدى السفارة الصينية بالقاهرة، كولن هو رئيس مجموعة السحابة والذكاء الاصطناعي بهواوي شمال أفريقيا، د.أيمن السيد عميد كلية الهندسة الإلكترونية بجامعة المنوفية، د.تامر مصطفى نائب عميد كلية علوم الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس.
وقد شهد البرنامج التدريبي تفاعلاً من الطلاب المصريين، حيث منح لهم فرصة الاطلاع على أحدث المستجدات والحلول في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،
ووفر البرامج التدريبية الجديدة والمتقدمة في مجالات إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والذكاء الاصطناعي وغيرها من الحلول التكنولوجية فضلا عن مهارات القيادة لتنمية القدرات البشرية للخريجين الجدد.
كما أتاح للطلاب فرصة التعرف على الثقافة الصينية وتبادل الخبرات بين الطلاب من الدول المختلفة المشاركة.
ومن المعتاد ان ينفذ البرنامج في الصين من خلال دعوة الطلاب لقضاء أسبوعين هناك، إلا أنه نظراُ للظروف الحالية والإجراءات الاحترازية التي صاحبت أزمة انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم.
وتم تقديم البرنامج التدريبي عن بُعد عبر شبكة الإنترنت حرصاً من هواوي على استمرار برنامجها التدريبي العالمي السنوي، الذي يهدف إلى بناء وإعداد جيل من المواهب قادر على إحداث تغييرات تنموية فعالة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر لتصبح من الدول الرائدة على مستوى الشرق الأوسط والمنطقة العربية.
في هذا الإطار أعرب الدكتور هشام فاروق عن تقديره لمجهودات شركة هواوى فى مجال التدريب والذي من خلاله يتم نقل المعرفة والتعرف على أحدث الحلول التكنولوجية مما يساهم فى تطوير قدرات الطلاب ووضعهم على الطريق الصحيح في التحول الرقمي الذي تعمل مصر على تحقيقه.
وأكد الوزير المفوض هان بينج، على عمق العلاقات المصرية -الصينية، التي شهدت حقبة جديدة من التطور وترسيخ العلاقات حيث أصبح التعاون الاقتصادي والتكنولوجي أوثق مما مضى.
ولفت إلى حرص دولته على دعم التحول الرقمي في مصر بكافة الإمكانيات. وأوضح ان هذا البرنامج التدريبي العالمي تحت قيادة شركة هواوي يمثل نجاح مبهر مستمر لأكثر من 12 عاماً مما يعزز من الثقة بين البلدين.
فيما أعرب كولن هو عن سعادته بتخريج الدفعة الجديدة من الطلاب المصريين ببرنامج “بذور من أجل المستقبل”.
وقال “إن هواوي تحرص منذ عام 2008 على إطلاق هذا البرنامج التدريبي العالمي بصورة سنوية كجزء من استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية، والتي تتفق أهدافها مع رؤية مصر 2030 فهي تضع تمكين الشباب ودعم التحول الرقمي على رأس اولويتها”.
وتابع “فنحن نؤمن بضرورة تنمية قدرات الطلاب في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومشاركتهم بالتطورات في مجال الحلول التكنولوجية الحديثة، ومهارات القيادة، وتعريفهم بالثقافة الصينية، وتبادل الخبرات.”.
في حين أعرب الدكتور أيمن السيد، عن فخره بالطلاب الخريجين المشاركين، مؤكداً إن هذا البرنامج يحفز الشباب الخريجين على استكمال مسيرتهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
ومن جانبه، قال الدكتور تامر مصطفى، إن مثل هذه البرامج التدريبىة توفر تجربة عملية مثمرة للطلاب للاطلاع على كل ما هو جديد من الحلول التكنولوجية، وينشط أفكارهم مما يحفزهم على الابداع والابتكار خاصةً وانه تحت إشراف شركة رائدة في مجال صناعة التكنولوجيا في العالم مثل هواوي.
وأضاف “ونتطلع إلى المزيد من التعاون مع الشركة، ونأمل أن نتمكن من المساهمة في جعل مصر مركزًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يتماشى مع رؤية مصر 2030”.
هذا وعقد حفل تخرج الدفعة الجديدة من برنامج “بذور من اجل المستقبل” في كايرو أوبن لاب الذي تأسس في ديسمبر 2017، حيث يخدم العملاء والشٌركاء في منطقة شمال إفريقيا بأكملها، ويركز على خدمة مختلف الجهات، والقطاعات الحكومية والنقل والطاقة والتمويل.
يهدف كايرو أوبن لاب إلى بناء نظام بيئي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شمال إفريقيا تماشياً مع استراتيجية التحول الرقمي.
ويقوم كايرو أوبن لاب على 4 محاور وظيفية: مركز الابتكار ومركز التطوير المشترك ومركز التحقق ومركز الخبرة، وذلك لتمكين التعاون مع شركاء عالميين وإقليميين ومحليين لتطوير حلول مخصصة ومبتكرة.
كما يعد جزءًا مهمًا من خطة أوبن لاب العالمية لشركة هواوي حيث تخدم هواوي المناطق المحلية من خلال خبرتها العالمية وحلولها المتقدمة وتقنياتها.
الجدير بالذكر أن “بذور من أجل المستقبل” يعد أحد البرامج الرائدة لشركة هواوي، حيث يهدف لخلق قيمة مشتركة من خلال نقل المعرفة والحلول التكنولوجية الحديثة إلى الطلاب والأجيال الجديدة التي ستقود التحول الرقمي في مختلف القطاعات وتنفيذ رؤية مصر 2030 وقيادتها للمنطقة العربية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة بعد جائحة فيروس كورونا.
وقد ساهمت الحلول التكنولوجية في استمرار ومباشرة الأعمال على كافة المستويات، وقد اشترك في البرنامج منذ إطلاقه من 12 عاما وحتى الآن أكثر من 6 آلاف طالب من 126 دولة حول العالم وذلك بالتعاون مع الجهات والحكومات المحلية.

اترك تعليق