أعلن البنك الأهلي الكويتي – مصر عن استمراره في تحقيق نتائج مالية إيجابية للربع الثالث من عام 2020.

وارتفع صافي الأرباح ليتخطى 543 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020 ممثلاً زيادة بنسبة قدرها 42% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019. 
وجدير بالذكر أن صافي الأرباح التشغيلية للبنك شهد تحسناً ملحوظا ليصل إلى 987 مليون جنيه للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020، بزيادةقدرها 39% مقارنة بذات الفترة من العام السابق.
وعلى صعيد متصل، تمكن البنك من تحقيق ارتفاعا في إجمالي الأصولليصل إلى 39.4 مليار جنيه بنهاية الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020، وهو ما يمثل نمواً بنسبة قدرها 11% مقارنة بنهاية عام 2019. 
ونمت ودائع العملاء نمواً ملحوظاً مقارنة بنهاية عام 2019 بزيادة قدرها 19% لتصل إلى 33.7 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من هذا العام.فضلاً عن أن صافي الدخل من العائد بلغ 1.4 مليار جنيه، وهو ما يمثل نمواً نسبته 34% مقارنة بنهاية الربع الثالث من عام 2019،
وقد بلغ إجمالي محفظة القروض مبلغ 22.3 مليار جنيه بزيادة قدرها 15% مقارنة بنهاية عام 2019.
وتعقيباً على تلك النتائج الإيجابية، قال علي معرفـي، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي – مصر: “شهد هذا العام العديد من التحديات والصعوبات نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا، إلا أن نجاحنا في تقديم أفضل خدمة مصرفية للعملاء خلال هذه الفترةيُعد مصدر فخر كبير لنا ولكل العاملين في البنك”.
وتابع “لقد عملنا منذ بدء تفشي الجائحة وفق إطار منهجي واستباقي لمتابعة وتقييم الأثر المتوقع لهذه الجائحة على مصرفنا وجميع الأطراف التي تتعامل معنا من جهات وعملاء يمثلون قطاعات وشرائح مختلفة من المجتمع المصري. وقد شكّلت هذه الخطوات الاستباقية الركيزة الأساسية لتوجهنا الاستراتيجي في الاتجاه الصحيح والذي لعب دوراً حاسماً في تحقيق هذا النجاح”. 
وأضاف “واليوم، يمكننا القول وبكل ثقة بأن البنك أكثر تماسكاً وقوة لتحقيق الاستدامة في النمو الإيجابي، ونحن على يقين من قدرتنا على تنفيذ استراتيجية البنك للسنة المالية الحالية بالتزامن مع تحسن ظروف السوق”.
وصرح خالد السلاوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي – مصر: “اننا على دراية تامة بالظروف الاستثنائية التي يمر بها الاقتصاد المصري والتي اثرت بدورها على العملاء من الأفراد والشركات على حد سواء هذا العام. وفي إطار جهودنا الدؤوبة والمتفانية لدعم عملائنا في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها مصر والعالم”.
وتابع، حرصنا على الاستفادة من قدراتنا في سرعة الاستجابة والتكيف مع المستجدات من أجل خدمة عملائنا على نحو استباقي ومؤازرتهم في مواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية التي نتجت عن تلك الجائحة.
وذلك عبر تطبيق مبادرات البنك المركزي المصري والتي كان لها أثر إيجابي في تخفيف العبء على العملاء. كما استمر العمل بجميع فروع البنك بكفاءة لتقديم كافة الخدمات المصرفية لعملائنا مع ضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية الموصى بها من وزارة الصحة والبنك المركزي المصري. 
وأوضح “فضلاً عما تقدم، فإن استثمارنا المتواصل في التكنولوجيا، بما في ذلك تطبيق الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول، والمزايا الجديدة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، ومنصة الخدمات المصرفية المتكاملة للشركات الصغيرة والمتوسطة، وفرت لعملائنا مزايا الوصول لخدماتنا المصرفية الرقمية بسهولة وأمان”.
وأضاف السلاوي: “ويأتي تحقيق البنك نمواً بنسبة 42%في صافي الأرباح كمؤشر راسخ على مدى مرونة وصمود خطط العمل الاستراتيجية للبنك مما جعلنا في وضع يمكننا من تحمل ضغوط السوقالحالية وتقلباته وذلك على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي شهدناهاواستمرار تأثير جائحة كورونا على المشهد الاقتصادي”.
وقال “وبمناسبة نجاحنا في تحقيق هذه النتائج القوية، أود أن أعرب عن بالغ شكري وامتناني لفريق العمل بالبنك على تفانيهم وولائهم ومثابرتهم، والذي كان له أبلغ الأثر في مواجهة التحديات المتعددة خلال هذه الفترة وتخطيها لتحقيقالمزيد من التقدم والنجاح لمصرفنا. كما أتوجه بالشكر والتقدير إلى عملائنا الكرام على ثقتهم ودعمهم المستمر”.
وتجدر الإشارة إلى أن البنك الأهلي الكويتي – مصر يواصل استثماره في التكنولوجيا والابتكار لخدمة العملاء كجزء رئيسي من استراتيجيته للتحول الرقمي وتحقيق النمو. حيث قام البنك بإجراء عدد من التحسينات على مزايا قنواته المصرفية الرقمية.
وكان البنك في صدارة البنوك من خلال طرح منصة “اعرف عميلك” الإلكترونية (e-KYC) الأولى والأحدث من نوعها للتسجيل في المحفظة الإلكترونية للهاتف المحمول، والتي تتيح خاصية انضمام العملاء ذاتياً عبر منصة رقمية متكاملة وتفعيل هذا التطبيق الرقمي المطور للدفع والتحويل من أي مكان.
كما ساهمت مبادرات التحول الرقمي التي يقودها البنك في حصوله مؤخراً على جائزة “البنك الأكثر ابتكاراً في مصر للعام 2020” من مجلة الأعمال المرموقة “International Finance”.
وتكليلاً لنجاح البنك في تخطي الظروف الاستثنائية فقد نال البنك الأهلي الكويتي – مصر مؤخراً تكريما بارزا من قبل مجلة Global Finance وذلك تقديراً لقيادته المتميزة للأزمات خلال عام 2020. 

اترك تعليق