شارك بنك أبوظبي التجاري (ADCB)، أحد أبرز البنوك العاملة بالسوق المصرية، في الندوة التي نظمها المركز الجامعي للتطوير المهني بكلية التجارة جامعة الإسكندرية.
وذلك تحت عنوان: “مهارات الخريجين المطلوبة في سوق العمل المصري، مع أصحاب ورواد الأعمال بمحافظة الإسكندرية، لمناقشة تأثير جائحة كورونا” على سوق العمل والتغيرات التى حدثت فى مجال التوظيف لخريجي الجامعة.
يأتي ذلك في إطار حرص البنك الدائم على المساهمة في تطوير فكر الشباب ورواد الأعمال للتعرف على مستجدات سوق العمل لمقابلة احتياجاته عبر مشروعاتهم، وكذلك مواكبة التغيرات الطارئة بسوق العمل ومجالات التوظيف تأثرًا بجائحة كورونا.
ويولي بنك أبوظبي التجاري – مصر أهمية كبيرة لتعزيز فكر ريادة الأعمال وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالسوق المصرية – بما يتوافق مع جهود الدولة والبنك المركزي – وذلك لدورهما في خلق المزيد من الوظائف ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي الإيجابي للشباب والمجتمع.
ويوفر هذا الفكر منافذ جديدة لخلق الوظائف التي يمكن أن تساعد في تقليل معدلات البطالة برؤوس أموال قليلة نسبيًا.
شارك في الندوة كلٍ من د.عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية، د.سعيد علام عميد كلية الهندسة، د.محمد عبد العظيم القائم بأعمال عميد كلية التجارة، مها فخرى المدير التنفيذى لمشروع مراكز التطوير المهني بالجامعة الأمريكية.
وهانم الشناوى مدير مشروع المركز الجامعى بالجامعة الأمريكية، ولفيف من رؤساء مجالس إدارات الشركات، ورجال الصناعة، والمجتمع المدني.
ناقشت الندوة عدد من المحاور الرئيسية المتعلقة بسوق العمل كان في مقدمتها الاتجاهات الحالية والتحديات بشأن تعيين الخريجين الجدد من ذوي المؤهلات العليا، ومقترح عمل استبيان للمنشآت حول مهارات سوق العمل الواجب توافرها من خريجي الجامعات“.
جدير بالذكر أن مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهنى الذى تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتنفذه الجامعة الأمريكية بالقاهرة يعقد هذه اللقاءات بصورة دورية منذ عام 2019 بالجامعات المختلفة لربط الجامعات بمتطلبات وتطورات سوق العمل.
 

اترك تعليق