نفى اليوم رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، ما تناولته وسائل الإعلام حول إرساله مبعوثا شخصيا إلى تركيا.

وذكر بيان لعقيلة صالح، أن ما قاله باكير أتاجان، عضو الحزب الحاكم في تركيا، أن مجلس النواب أرسل مبعوثا لأنقرة للتسول وتلقي الأوامر، غير صحيح.
وأضاف ”نحن لا نتسول ولا نتلقى أوامر من تركيا أو من غيرها، نحن نعمل من أجل أمن واستقرار ليبيا، وليس لدينا ما نخفيه، والشعب يشارك ويتابع في خطواتنا أولا بأول“.
وأكد صالح ”أن مصلحة الشعب الليبي فوق كل اعتبار، وأمن واستقرار ليبيا هدفنا الذي لن نحيد عنه“.
وتابع ”لن نتردد في التواصل مع الدول الفاعلة في ملف الأزمة الليبية لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، ولكن ليس على حساب مصلحة الليبيين، ودون مساس بالسيادة الوطنية“.

اترك تعليق