تستعد “فوتوبيا” للتصوير الفوتوغرافي لإطلاق ” أسبوع القاهرة للصورة” للمرة الثانية في قلب القاهرة بمنطقة وسط البلد التاريخية في 4 مواقع مختلفة.

وهو يعد مهرجان دولي للتصوير الفوتوغرافي، ويستمر لمدة 10 أيام في الفترة من 11 إلى 20 مارس 2021.
ويعد “أسبوع القاهرة للصورة” حدث فني وثقافي عالمي يسعى لجذب وتجميع مجتمع التصوير الفوتوغرافي في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا عبر المحاضرات التعليمية، وورش العمل والمعارض والخدمات المتنوعة.
وتقوم مؤسسة “فوتوبيا” على تنظيم هذا المهرجان للمرة الثانية، وهي تعد مدرسة للتصوير الفوتوغرافي تأسست في 2012 لدعم مجتمع التصوير الفوتوغرافي المبتدئ والمحترف في مصر والمنطقة.
وقالت مروة أبو ليله المؤسسة والمديرة التنفيذية ل”فوتوبيا”: “يعد أسبوع القاهرة للصورة” حدث إقليمي ودولي يربط ويقوي العلاقات بين العاملين في المجالويقدم المواهب المحلية والإقليمية، وينطلق المهرجان هذا العام تحت عنوان DEPTH OFF FIELD بعد النجاح الذي حققه المهرجان الأول في 2018، وكان له أكبر الأثر على مجتمع التصوير في مصر والمنطقة، حيث تم استضافة أكثر من 90 متحدثًا ومحاضرًا مصريًا وإقليميًا ودوليًا، كما تم مشاركة أكثر من 1500 مشارك وزائر من المصورين ومصوري الفيديو، والمصورين السينمائيين وصناع الصورة”.
وأضافت “يستهدف المهرجان من خلال نسخته هذا العام بشكل أساسي العمل على تمكين المصورين المحليين والإقليمين وتوسيع آفاقهم في هذا التخصص الذي أصبح يمثل صناعة شديدة التنافسية، وسيتم ذلك عن طريق سلسلة متنوعة من ورش العمل، والمناقشات والمحاضرات، ونقد الصور و350 ساعة من تعليم التصوير الفوتوغرافي مناقشات مع مصورين سينمائيين مهمين و صناع الاعلانات كما سيعقد نقاشات حول الكتب المصورة و مخرحي عروض الأفلام القصيرة حيث تشمل الفاعليات 70% تعليم و30% معارض واستوديوهات مفتوحة وخدمات التصوير وحفلات التواصل للمتحدثين والمحاضرين والعارضين الدوليين والإقليميين والمحليين الذين سيقدمون ورش العمل المختلفة”.
 وتابعت “من أهم الأنشطة هذا العام أنه ستتم إضافة البث الافتراضي عبر الإنترنت لحضور بعض أنشطة المهرجان مثل حلقات النقاش والمعارض، مما سيعمل على توسيع نطاق الحضور وإعطاء فرصة لجذب شرائح جديدة من مناطق جغرافية وفئات عمرية وجنسيات مختلفة”.
ولفتت إلى أنه من المتوقع أن يستضيف المهرجان الذي يستمر على مدار 10 أيام بوسط القاهرة أكثر من 3000 من المشاركين والحضور، إضافة إلى 1500 من المشاركين عبر الانترنت.

اترك تعليق