أفادت اليوم وزارة الخارجية السودانية، إن طائرة عسكرية إثيوبية اخترقت الحدود السودانية في تصعيد خطير وغير مبرر.

وذكرت الخارجية السودانية فى بيان مقتضب: “في تصعيد خطير وغير مبرر اخترقت طائرة عسكرية أثيوبية الحدود السودانية الأثيوبية، الأمر الذي يمكن أن تكون له عواقب خطيرة، ويتسبب في المزيد من التوتر في المنطقة الحدودية”.

وأضافت “إن الخارجية السودانية إذ تدين هذا التصعيد من الجانب الأثيوبي فهي تطالبه بأن لا تتكرر مثل هذه الأعمال العدائية مستقبلاً، نظرا لانعكاساتها الخطيرة على مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين وعلى الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي”.

وفي وقت سابق أعلنت الخرطوم سقوط مروحية عسكرية بعد إقلاعها من مطار ”ود زايد“ بولاية القضارف المتاخمة للحدود مع إثيوبيا.

وبسبب نزاع مستمر منذ عقود على الفشقة، وهي أرض ضمن الحدود الدولية للسودان يستوطنها مزارعون من إثيوبيا منذ وقت طويل، اندلعت اشتباكات بين قوات من البلدين استمرت لأسابيع في أواخر 2020.

اترك تعليق