فام النجم المصرى العالمى، مينا مسعود، بطل فيلم ديزني الشهير “علاء الدين”، بزيارة منطقة الأهرامات بالجيزة، ضمن برنامج زيارته لمصر الذي يضم زيارة عدد من المعالم السياحية البارزة.

وتأتى الزيارة فى إطار التنسيق والتعاون المشترك بين وزارتى السياحة والآثار والهجرة للترويج للسياحة المصرية خارجيا.
وقد شارك فيها كل من الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج.
ومن جانبها، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالنجم مينا مسعود، لزيارته مصر خلال تلك الفترة، والذي تعد زيارته لعدد من المعالم السياحية البارزة كأهرامات الجيزة ترويجا للسياحة المصرية، نظرا لما وصل إليه النجم المصرى من مكانة وشهرة عالمية.
وتابعت، وهو ما يؤكد على وطنية هذا الشاب المصرى الذى لم يتوان عن خدمة مصر فقد كان أحد المشاركين بمبادرات وزارة الهجرة، وأول سفير للمبادرة الرئاسية “اتكلم عربى” التي تهدف للحفاظ على الهوية الوطنية المصرية.
وقد دعّم المبادرة بمقطع مصور حث فيه شباب المصريين بالخارج على التحدث باللغة العربية والحفاظ على لهجتنا المصرية التي من شأنها الحفاظ على هويتنا وتراثنا.
ووجهت وزيرة الهجرة الشكر للممثل مينا مسعود لحماسه تجاه وطنه مصر وفخره الدائم بمصريته وهويته، حتى أصبح سفيرا لمصر بالخارج بما حققه من نجاحات كبيرة على المستوى الفنى والعام باعتباره من شباب الجيل الثاني من أبناء المصريين بالخارج.
وأعربت عن فخرها وسعادتها بما وصل إليه فى مشواره الفنى، فضلاً عن تمسكه باللغة العربية والمصرية لغة وطنه الأم، مشيرة إلى أن الفن هو أحد عناصر القوى الناعمة لمصر في الخارج لما له من قوة تأثير، وبالتالى فإن نجاحه يعتبر نجاحًا لمصر بالخارج.
ومن جانبه، قال الدكتور خالد العنانى: “إننا نعتز بالمصريين بالخارج ونسعد دائما بما يحققوه من نجاحات ترفع من اسم مصر عاليا”، مضيفا أن مينا مسعود يعد واحد من هؤلاء الذين لم يغفلوا مكانة مصر ودورها في نشأته، ليتجسد ذلك في حرصه على زيارة معالمها السياحية، والترويج لها عبر صفحاته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأعرب الوزير عن سعادته لشغف النجم المصرى مينا مسعود لمعرفة المزيد عن حضارة مصر وتاريخها.
وتابع “الفنان المصرى مينا مسعود حرص على الاستماع لشرح واف عن تاريخ الأهرامات وإعجاز بنائها الضخم، كما استمع لشرح حول لوحة أبي الهول أو لوحة الحلم تلك اللوحة التذكارية التي أمر بوضعها الفرعون تحتمس الرابع بين اليدين الممتدتين لتمثال أبو الهول في الجيزة، تخليدا لحلم حَلم به هذا الفرعون قبل أن يعتلى عرش مصر في عام 1401 قبل الميلاد”.

وقال النجم مينا مسعود إنه يحرص مع كل زيارة لمصر على رؤية الأهرامات وتعد تلك الزيارة هى الثالثة له للاهرامات، وما زال يحتفظ بنفس المشاعر حيث يكن لها إعجابا شديداً بما يراه من عظمة بناء الأهرامات وما صنعه أجداده المصريين من إعجاز هندسي فاق قدرة الكثيرين على تفسيره حتى الآن رغم التطور الهندسي الكبير، إلا أن هذا البناء الضخم ما زال يحتفظ بأسراره ويبقي على مكانته كأحد أهم المعالم الأثرية في العالم.

وشدد على أن مصر تظل بالنسبة له أعظم بلد فى الدنيا، وزيارته لها تعد واجب على كل من حقق نجاحا بالخارج.
وقال مسعود “دورنا أن نروج لمعالم مصر السياحية”، كما حرص على التقاط صورا ومقاطع فيديو مصورة لنشرها عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى”، معربًا فيها عن فخره واعتزازه بمصريته وانتمائه لتلك الحضارة العريقة.

اترك تعليق