أكد اليوم أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن السلطات القضائية السعودية هي المعنية وحدها بمحاسبة المتورطين فى قضية ” جمال خاشقجى”.
وأعرب الأمين العام عن تأييده للبيان الذي أصدرته الخارجية السعودية، والذي تضمن رفضاً لاستنتاجات تقرير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حول القضية.
وأشار بيان صادر عن الأمانة العامة للجامعة العربية إلى أن وكالة CIA ليست جهة حُكم أو قرار دولية، مشدداً على أن قضايا حقوق الإنسان لا ينبغى تسييسها.

اترك تعليق