وافق قاضٍ فيدرالي أمريكي على تسوية بقيمة 650 مليون دولار لدعوى انتهاك الخصوصية ضد شركة فيسبوك.

وبحسب صحيفة ”الجارديان“، جاء ذلك بعد رفع دعوى جماعية في ولاية إلينوي سنة 2015؛ تتعلق بتقنية التعرف على ملامح وجه مستخدمي المنصة دون إذن منهم.
ووافق اليوم القاضي جيمس دوناتو، على التسوية، بناء على دعوى جماعية ضد فيسبوك، بانتهاك قانون الخصوصية في ولاية إلينوي عبر عدم الحصول على الموافقة قبل استخدام تقنية التعرف على الوجه.
ويسمح قانون خصوصية المعلومات الحيوية في الولاية للمستهلكين بمقاضاة الشركات التي لم تحصل على إذن قبل جمع هكذا بيانات.
وستشمل هذه التعويضات، نحو 1.6 مليون مستخدم لفيسبوك ممن أقاموا تلك الدعوى، وتعتبر هذه القضية، من أكبر دعاوى انتهاك الخصوصية التي شهدتها أمريكا.
وأوضح القاضي دوناتو، أن كل شخص سوف يحصل على مبلغ 345 دولارا على الأقل.
بدورها قالت منصة فيسبوك: ”يسعدنا التوصل إلى تلك التسوية، حتى نتمكن من تجاوز هذه المسألة، وهو ما يصب في مصلحة مجتمعنا ومساهمينا“.
واتهمت الدعوى ”فيسبوك“  بـ“انتهاك“ قانون خصوصية ولاية إلينوي، عبر عدم الحصول على الموافقة قبل استخدام تقنية التعرف على الوجه لمسح الصور التي يتم تحميلها لإنشاء الوجوه وتخزينها بشكل رقمي.

اترك تعليق