أعلنت مجموعة ABB العالمية أنها ستقوم بتوفير حلولا متطورة لمشروع محطة الطويلة (45 كم شمال مدينة أبو ظبي) أول مشروع مياه مستقل يعمل بنظام التناضح العكسي.

وذلك لتحلية مياه البحر وتزويد المجتمعات المحلية والصناعات القائمة في المنطقة بالمياه العذبة، ووضع معايير جديدة لحجم وكفاءة وتكلفة مثل هذا النوع من المحطات عبر استخدام أقل كمية من الطاقة لكل متر مكعب من المياه المنتجة.
وسيكون للمشروع الذي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار أمريكي القدرة على معالجة أكثر من 900 ألف متر مكعب من مياه البحر يوميًا، وهو ما يكفي لتلبية متطلبات أكثر من 350 ألف أسرة.
ومن المقرر أن يبدأ التشغيل بالكامل في الربع الأخير من عام 2022. وستلعب المحطة دورًا حاسمًا في تلبية ذروة الطلب على المياه في المنطقة، والذي من المتوقع أن يرتفع بنسبة 11٪ بين عامي 2017 و 2024.
ونظرًا لتحدي توفير مصدر طاقة آمن وموثوق ومستقر لتشغيل معدات تحلية مياه البحر، تقدمABB عدد كبير من موزعات الجهد المنخفض والمتوسط والتي لها إمكانيات متعددة ومتطورة للتحكم في المعدات الكهربائية وحمايتها وعزلها.
وذلك من أجل ضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي عبر دمج أجهزة ذكية مع واجهة بيانات لتمكين مراقبة التشغيل عن بُعد والصيانة القائمة للمعدات والمهمات الموجودة بالمشروع.
وقدمت ABB أيضًا مجموعة واسعة من المواتير ومغيرات السرعة (VSDs) والتي تلعب دورًا هاما في مطابقة سرعة وعزم دوران مواتير الكهربائية مع طلب الضخ، مما يتيح وفورات كبيرة في استهلاك الطاقة.
وعن مشاركة ABB في هذا المشروع قال لؤي دجاني، مدير عام ABB في مصر ومدير عام قطاع منتجات الكهربة بالشرق الاوسط وافريقيا: “تعد المياه العذبة عنصرا حاسما في ازدهار ونمو أي بلد، لذا فنحن فخورون للغاية بمساهمتنا في تنفيذ هذا المشروع الضخم من خلال توفير تقنيات وحلول ABB المستدامة والذكية بما سيسهم في تحقيق أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء قطاعات المياه والطاقة بشكل أكثر استدامة وموثوقية”.
وتابع “ةتشير التقديرات إلى أن هذه المحطة ستلبي الطلب على المياه لأكثر من 350.000 أسرة عند بدء التشغيل، واليوم احتفالا باليوم العالمي للمياه، نسعد أننا أصبحنا جزءا من مستقبل آمن وذكي ومستدام لأشقائنا في دولة الامارات”.

اترك تعليق