قام فريق تطبيق تشِك مي بإضاءة مبنى القصر العيني في اليوم العالمي للصحة تكريماً للأطباء وكوادر التمريض في المستشفى.

ولتوجيه رسالة شكر وتقدير على المجهودات التي يبذلها الأطباء وطاقم التمريض والعاملين بالمستشفى لخدمة المرضى لديه على مدار العقود الماضية وبالأخص أثناء جائحة كورونا.
والهدف من إضاءة المستشفى هو جذب انتباه “العالم” لواحدة من أكبر المستشفيات في مصر والتي لها دور كبير في الرعاية الصحية وأيضاً في محاربة فيروس كورونا وتوفير العلاج للجميع بالمجان.
 ويعد القصر العيني مجمع صحي تعليمي متكامل يشتمل على كلية الطب في الجامعة القاهرة وهي أول مدرسة طبية أنشئت بمصر في عهد محمد علي باشا عام 1827.
كما يشمل مستشفيات جامعة القاهرة (وتسمى أيضاً بمستشفيات القصر العيني) والعديد من المعاهد العلمية. 
وتعتبر مستشفي القصر العيني من أكبر وأقدم المستشفيات في مصر وأيضا الأكبر من حيث عدد الحالات والتي تستقبل أكثر من 3 مليون مريض سنوياً.
 ويعد “تشِك مي” هو أول تطبيق في مصر يوفر خدمة إجراء التحاليل المعملية من المنزل عن طريق التعاقد مع مجموعة من أكبر المعامل المعتمدة في مصر ليتيح الفرصة لعملائه حجز التحاليل في المعمل المفضل لديهم بالأسعار التي تناسبهم.
 ونجح التطبيق في جذب أكثر من 10 ٱلاف مستخدم منذ إنشائه في عام 2020 ومتاح حالياً في القاهرة والإسكندرية.
ويمكن حجز أى تحاليل بسهولة من على التطبيق وسيأتيك فريق متخصص إلى المنزل خلال ساعتين من الحجز لأخذ العينات وتوصيلها للمعمل الذي تم الحجز به.

اترك تعليق