تسعى شركات الاتصالات إلى تطبيق حزمة واسعة وشاملة من الإجراءات خلال العام 2021، بهدف حماية الموجة القادمة من شبكات الجيل الخامس 5G.

وذلك وفقاً لنتائج دراسة استقصائية عالمية أجرتها شركة “هيفي ريدينغز” الرائدة في الأبحاث والدراسة السوقية، وشملت شريحة الموظفين العاملين في شركات توريد خدمات الاتصالات.
وفي ظل استعداد شركات توريد خدمات الاتصالات لطرح خدمات شبكات 5G المستقلة في الأسواق، بدأت حركتهم تتسارع لتأمين الحماية اللازمة لخدمات تهيئة وتكوين الشبكة الأساسية، على غرار خدمة إدارة الشرائح، التي تتيح لشركات تشغيل شبكات 5G القدرة على توفير قنوات اتصال عالية التخصص.
 من جهةٍ أخرى، أفادت توقعات 71% من المشاركين في الدراسة إلى بدء تطبيق إجراءات أمنية شاملة لحماية خدمات تهيئة وتكوين الشبكة الأساسية الخاصة بشركاتهم، التي تخطط 75% منها إلى تأمين حماية أعلى لقنوات الوصول إلى شبكاتها اللاسلكية RAN، وذلك بحلول نهاية العام 2021.
 بالإضافة إلى ذلك، تتخذ معظم شركات الاتصالات حالياً خطوات ملموسة لحماية المكونات الرئيسية الأخرى لشبكات الجيل الخامس 5G الخاصة بها.
ويخطط حوالي ثلثي المشاركين في الاستطلاع لاتخاذ جملة تدابير أمنية لحماية قنوات شبكة التجوال، وتجزئة الشبكة، وواجهات برمجة التطبيقات APIs، وإنترنت الأشياء IoT، وحوسبة الطرفيات MEC بحلول نهاية 2021. تليها خطط ترتبط بأمن وسلامة حاويات البيانات.
وهذا بهدف دعم الخدمات الدقيقة (61% من المستفتيين)، وخدمات الاتصالات المتنقلة للمؤسسات (58%).
 وفي هذا السياق قال ممدوح علّام، المدير العام لشركة F5 في السعودية ومصر والبحرين: “من المثير للتفاؤل متابعة السرعة والمثابرة التي تبديها شركات توريد خدمات الاتصالات في سبيل حماية مختلف مكونات وجوانب شبكات 5G الخاصة بهم”.
وتابع “وستلعب هذه الإجراءات دوراً هاماً وحيوياً في تعزيز مكانة ومصداقية ونجاح شبكات الجيل الخامس، لا سيما على صعيد سوق المؤسسات”.
وأضاف، فالشركات على امتداد مجموعة واسعة من القطاعات الصناعية الرئيسية تسعى للاستفادة من خدمات الاتصالات الرائدة التي توفرها شبكات 5G، كونها تتسم بالشمولية والمرونة والمستويات العالية من الأمان”.
 كما أظهر الاستطلاع أيضاً أن مفهوم خدمة الوصول الآمن للطرفيات SASE بات يكتسب زخماً بين أوساط شركات تشغيل شبكات 5G، فحوالي 43% من المشاركين في الاستطلاع ينظرون إلى خدمة الوصول الآمن للطرفيات SASE على أنها جزء لا يتجزأ من استراتيجية حماية وأمن شبكات 5G الخاصة بهم.
في حين لا يزال النصف الآخر منهم إما يعملون على صياغة استراتيجيتهم الخاصة بخدمة الوصول الآمن للطرفيات SASE (25% من المستفتيين)، أو أنهم ينظرون إلى خدمة الوصول الآمن للطرفيات SASE على أنها خدمة مستقلة عن استراتيجيتهم الأمنية الخاصة بشبكات 5G (24%).
 وتعكس موجة الزخم هذه المكانة الهامة التي تحتلها خدمة الوصول الآمن للطرفيات SASE باعتبارها أول خدمة للبرامج المصممة على السحابة تجمع ما بين القدرات الحالية العالية.
وذلك، مثل توفير الدعم لشبكة الواسعة WAN، والإمكانات الأمنية المتميزة، مثل تأمين جدار الحماية كخدمة وفحص المحتوى.

اترك تعليق