الثلاثاء, أغسطس 3, 2021

اخر الاخبار

إطلاق علامة تجارية مصرية فى مجال الملابس المنزلية باستثمارات مليون جنيه

تستعد شركة بيجامودا لإطلاق أول فروعها بالسوق المصري عقب تدشين مصنعها باستثمارات بلغت نحو مليون جنيه.

وبيجامودا هى علامة تجارية مصرية للملابس الجاهزة قام بإطلاقها أحد رواد الاعمال المصريين ليكون اول “براند ” للملابس المنزلية بخامات مصرية 100% وعمالة مدربة وبتصميمات فريدة تضاهي الاوروبية.
ومن جانبه يقول رائد الأعمال جمال الطنة مؤسس بيجامودا، إن ما شجعه على تنفيذ مشروعه وتأسيس المصنع هو تشجيع الدولة وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي للشباب ورواد الأعمال ودعمه للمشروعات الصغير والذي انعكس فى العديد من المبادرات.
واكد أن تمويل المشروع ذاتي بنسبة 100% وبيچامود يصنع من اجود أنواع القطن المصري، ويعمل بالمصنع 15 عامل وعاملة  ويتم عمل التصميمات كلها عبر مصممبن وبيوت ازياء مصرية.
وهي تصميمات عصرية تتناسب مع جميع الفئات العمرية وسعر المنتج اقل من الاوروبى المستورد بنسبه لا تقل عن 80% لأن التصنيع يتم داخل مصر.
وأوضح أن انتاج المصنع حالياً يبلغ حوالي 6000 قطعة سنوياً للموسم الصيفي والشتوي والخريفي ونسعى لمضاعفة الانتاج إلى 12 الف قطعة خلال العام المقبل، مع بدأ فتح فروعنا للبيع المباشر.
وتابع الطنه “أحلم بتصدير المنتج المصري لكل دول العالم حيث أن القطن المصري له سمعة عالمية كبيرة ويجب أن يعود لمكانته عبر علامات تجارية مصرية متميزة تعيد الثقة إلى المنتج المصري”، موضحاً ان هناك مفاوضات مع تجار بالسعودية لاستيراد منتج بيجامودا .
وأشار إلى أن العلامة التجارية الجديدة PYJAMODA انطلقت للسوق المصري من خلال مواقع السوشيل ميديا، بعد اتساع حركة التجارة الالكترونية في مصر مع العزل المنزلي خلال العام الماضي، وهو ما شجع العلامة التجارية للنفاذ إلى السوق المصري وقد حققت نجاح كبير وحجم طلبات ممتاز من خلال صفحات العلامة التجارية الجديدة على تلك المواقع بالعربية والانجليزية.
وإكد أن دراسات السوق التي اجرتها الشركة اوضحت أن مستقبل التجارة الإلكترونية في مصر واعد حيث ان الشعب المصري محب لاستخدام التكنولوجية الحديثة وهو ما شجع الشركة على بدء نشاطها عبر التسويق باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
وأضاف الطنة، تسعى بيجامودا للتوسع فى السوق المصري من خلال فتح فروع للعلامة التجارية للبيع المباشر للجمهور بعد ان حققت نجاح كبير في البيع اونلاين، وذلك عبر توفير منتج جيد وفقاً لاعلى المواصفات القياسية ينافس المنتج الاوروبي وبسعر منافس جداً يناسب المستهلك المصري.
وتابع، وبالتالي حققنا نجاح خلال بداية الانتاج ونتمنى ان يستمر هذا النجاح، لذلك نحاول دائماً تقديم الجديد ومحاولة فتح أسوق جديدة دائما وتغيير فكر المستهلك حول المنتج المحلي والذي يكون في بعض الاحيان أفضل بكثير من غيره وهو ما يتطلب الدعم والتشجيع.
وأشار الطنة إلى ان دعم المنتج المحلي يصب في مصلحة تطوير الصناعة وتدريب العمالة المصرية كما ان الدولة تستفيد من الضرائب التى تدفعها الشركات المصرية وكل هذا يصب فى النهاية في مصلحة المواطن المصري.

انظر ايضا

اترك تعليق