الخميس, فبراير 9, 2023

اخر الاخبار

تقاريرالمغامر علي عبده يطلق مبادرة «الرحلة إلى قمة المناخ» عبر زيارة محافظات مصر...

المغامر علي عبده يطلق مبادرة «الرحلة إلى قمة المناخ» عبر زيارة محافظات مصر بدراجة كهربائية

تنطلق اليوم مبادرة “رحلة إلي قمة المناخ“ للتوعية بالتغير المناخي في ظل استضافة مصر لقمة المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

وذلك برعاية وزارات الشباب والرياضة و البيئة و التخطيط و الإنتاج الحربي وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومشروع الخدمات المستدامة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID.
وقد تم الإعلان عن اطلاق المبادرة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمركز إيدج للابتكار التابع لشركة راية للمباني الذكية- إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية.
وتعد مبادرة “رحلة إلى قمة المناخ “هي الاولي من نوعها في العالم والتي تتضمن استخدام رياضة المحركات الكهربائية لخدمة اهداف بيئية
وتهدف المبادرة الي تشجيع الشباب على المشاركة بالجهود المختلفة للتصدي لتغير المناخ والتوعية بالتغيرات المناخية والترويج لاستضافة مصر لقمة cop27.
وتنطلق الرحلة من أبو سمبل بأسوان حتى مدينة شرم الشيخ وتستمر لـ 30 يومًا- كأطول رحلة في العالم على دراجة كهربائية والتي يهدف الي تسجيلها بموسوعة جينيس للأرقام القياسية.
وأوضح علي عبده أن الهدف من المبادرة هو توثيق لتأثيرات تغير المناخ على محافظات الجمهورية وقطاعاتها التنموية المختلفة، وبالتبعية الخروج بعدد من المبادرات القابلة للتنفيذ والتي تساهم في معالجة القضايا البيئية بشكلها العام وتحدي التغير المناخي بصورته الخاصة.
وأعرب عبده عن سعادته بالمشاركة في هذه المبادرة لافتا إلى أنها تهدف أيضا الي توثيق أثر تغير المناخ على المجتمع المصري بهدف حث الدول المصدرة للانبعاثات على خفض انبعاثاتها ودعم المجتمعات المتضررة من تغير المناخ على التأقلم بجانب اظهار قصص النجاح في التصدي للتغيرات المناخية وتسليط الضوء على الفرص والتحديات في العمل المناخي في مصر.
هذا بالإضافة إلى أنها تهدف إلى الترويج والتوعية باستضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، ورفع وعي الشباب بقضية التغيرات المناخية والتلوث البيئي، مع رفع الوعي بأساليب التكيف مع التغيرات المناخية.
كما تأتي المبادرة برعاية جمعية مناخ ارضنا للتنمية المستدامة وبنك أبو ظبي التجاري وشركة مراكز وشركة الحديثة لوسائل النقل المستدام و شركة بيريلي ومبادرة كن سفيرا التابعة لمعهد التخطيط والتنمية المستدامة ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وعدد ممن الشركاء المجتمعين.
وقال إن المبادرة موجهه إلى طلاب المدارس والجامعات، ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والعالمية، جمهور السوشيال ميديا، وسائل الإعلام العالمية، منظمات الأمم المتحدة.
وأشاد عبده بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني والمتطوعين في مبادرات التوعية بالتغير المناخي مؤكدا أن ذلك يرفع العبء من على كاهل الدولة ويعزز الشراكة التي تؤدي في النهاية إلى تحقيق مصلحة جميع الأطراف.
وطالب عبده جميع الاطراف بضرورة مساندة الاستراتيجية الوطنية 2050 والتي تهدف الي تحقيق النمو الاقتصادي المستدام منخفض الانبعاثات في مختلف القطاعات، بجانب بناء المرونة والقدرة على التكيف مع التغيرات المناخية وتخفيف آثارها السلبية، وتحسين البنية التحتية لتمويل المناخ.
ويزور عبده خلال رحلته عدد من المدراس والجامعات بهدف رفع وعي الشباب بتغير المناخ وحثهم على المشاركة في الفاعليات والمبادرات المختلفة التي تهدف الي محاربة التغيرات المناخية
وشدد على أهمية دور المجتمع المدني والافراد في مواجهة التغيرات المناخية والعمل على التنمية المستدامة وضروه التكامل والتنسيق مع دور الدولة والقطاع الخاص لتعمل جميع القطاعات بما ينعكس إيجابيا في الإسراع بوتيرة التنمية وهو ما تحرص عليه الدولة المصرية في الوقت الراهن.
وجدير بالذكر أن علي عبده ناشط ببيئي وأول عربي يسجل رقم قياسي على مركبة كهربائية وهو أحد خريجي مبادرة “كن سفيرا” التابعة لوزارة التخطيط والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة.
اقرأ المزيد