اخر الاخبار

افتتاح مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة فى شرم الشيخ

تم الإعلان اليوم عن افتتاح مركز شنايدر اليكتريك للاستدامة في مدينة شرم الشيخ على هامش أعمال مؤتمر COP27.
وذلك بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة نيابة عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ مصطفي مدبولي، الفريق كامل الوزير وزير النقل، اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، المهندس خالد عباس رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية.
و مارك باريتي سفير فرنسا بالقاهرة، جونيل أفيس ووت نائب الرئيس الأول لقطاع الاستراتيجية والاستدامة بشركة شنايدر إلكتريك العالمية، المهندس وليد شتا رئيس شركة شنايدر إلكتريك بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، سباستيان رييز رئيس شركة شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، والمهندس شريف عبد الفتاح نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك للشئون الحكومية في مصر وشمال شرق أفريقيا.
ويُعد مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة ثمرة التعاون بين الشركة ومحافظة جنوب سيناء ضمن عدد من المبادرات الخضراء التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين في مجال التحول الرقمي وإدارة الطاقة.
وقالت وزيرة البيئة: “إنّ افتتاح مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة يعكس عمق التعاون بين مصر وفرنسا في كافة المجالات سواءً على المستوى الحكومي، أو الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وهو ما ظهر جليًا خلال اللقاء الهام الذي جمع بين الرئيس السيسي والرئيس ماكرون في جلسة التمويل بالمؤتمر وما سبقه من لقاءات ودية بين الرئيسين”.
وتابعت “لقد أخذت الرئاسة المصرية على عاتقها تسمية هذه الدورة باسم مؤتمر التنفيذ. إنّ شعار معًا نحو التنفيذ يحشد جهود الحكومة والخبراء والأكاديميين ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص والشباب والمرأة للتصدي لقضية تغير المناخ”.
 وأكدت أن هذا المركز يمثل نموذج لدور ومسئولية القطاع الخاص لإتاحة فرص للتعلم ورفع الوعي والمساهمة مكافحة تغير المناخ.
ومن جانبه، أعرب وزير النقل، عن سعادته بالتعاون المستمر بين الحكومة المصرية والشركات الفرنسية العاملة في مصر وحجم المشروعات المشتركة في مجال النقل. وأوضح أن لدي الوزارة خطة للتوسع في النقل الأخضر عبر شبكات النقل والمواصلات والموانئ والسكك الحديدية وغيرها للمساهمة في تقليل الانبعاثات الكربونية والمساهمة في الحفاظ على البيئة.
وأعرب عن اعجابه بحلول شنايدر إلكتريك في مجال النقل الذكي المستدام والتي يتم استعراضها من خلال مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة.
كما أعرب حافظ جنوب سيناء عن سعادته باحتضان شرم الشيخ لهذا المركز المتطور ضمن فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي تستضيفه مدينة السلام.
وأضاف أن تحويل شرم الشيخ لمدينة خضراء من خلال حلول وخدمات شنايدر إلكتريك المتطورة يعكس أهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص في الإسراع بتنفيذ خطة الدولة بمجال الاستدامة وخفض الأثر الكربوني في المدن المصرية.
فيما قال المهندس خالد عباس،: “يعتمد الحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة على الطاقة الشمسية لتوفير 30% من الطاقة به مما يجعله نموذج للاستدامة. وأشعر بفخر كبير حيث تعتبر كبري الشركات المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ العاصمة الإدارية نموذجًا متكاملًا وحقيقيًا لكي ما تعنيه الاستدامة”.
وفي كلمته أثناء الافتتاح، أشاد مارك باريتي سفير فرنسا بالقاهرة يعمق العلاقات بين مصر وفرنسا.
وأعرب عن سعادته بالمشاركة في قمة المناخ، وكذلك افتتاح مركز الاستدامة التابع لشركة شنايدر إلكتريك، كبرى شركات التكنولوجيا الفرنسية.
وأضاف “تسعى شنايدر إلكتريك دائمًا لدعم الاستدامة في جميع الدول التي تعمل بها ومن بينها وأهمها مصر. وقد تعاونت الشركة مع محافظة جنوب سيناء في إقامة هذا المركز الذي يُعد تجسيدًا حقيقيًا لقيم وتطبيقات وحلول الاستدامة، وهو ما يقدم نموذجًا للتعاون المثمر والفعال في سبيل مكافحة التغير المناخي”.
وتابع “وذلك من خلال عدة مبادرات ومشروعات مثل توليد الطاقة الشمسية وتسهيل وصول بدائل الطاقة المتجددة للمجتمعات المحلية وغيرها”.
يذكر أن مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة مقام على مساحة 2000 متر مربع في قلب الحديقة المركزية في شرم الشيخ.
ويتم من خلاله استعراض أحدث الحلول الرقمية والمشروعات المرتبطة بملفات المناخ والبيئة والمجتمع لشنايدر إلكتريك، والمردود البيئي والمجتمعي والتكنولوجي لتلك المشروعات.
ويسعى المركز أيضًا لإبراز إمكانية إحداث تغييرات اجتماعية وبيئية في جميع أنحاء العالم انطلاقًا من أهداف التنمية المستدامة (SDGs).
وعن طريق حلول شنايدر إلكتريك المستدامة لإدارة الموارد والطاقة ومرافق البنية التحتية وغيرها من مكونات مدن المستقبل الخضراء.
وتعليقًا على افتتاح المركز، قال المهندس وليد شتا: “إنّ افتتاح مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة اليوم يعكس عمق العلاقات التي تربطنا بالحكومة المصرية، كما يؤكد مكانة الشركة عالميًا وإقليميًا ومحليًا في التعامل مع قضايا الاستدامة والحياد الكربوني والبيئة”.
وتابع “وفي الوقت نفسه، يلخص مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة فلسفة الشركة ورؤيتها المؤسسية للاستدامة باعتبارها أحد أهم أولوياتنا التشغيلية، وهدف رئيسي لجميع الحلول التكنولوجية التي نقدمها لعملائنا حول العالم . ويتعاظم دور هذا المركز بشكل كبير نظراً لافتتاحه خلال انعقاد أهم قمة مناخية في العالم، بما يتيح لنا فرصة ثمينة لاستعراض أحدث حلولنا أمام قادة العالم والوفود المشاركة من العديد من دول العالم”.
ومن ناحية أخرى، يسعى مركز شنايدر إلكتريك لتحقيق 4 أهداف رئيسية هي: إلقاء الضوء على أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والإجراءات المناخية الهادفة لتخفيف الاحتباس الحراري عالميًا، ورفع الوعي بأنشطة الاستدامة التي تقوم بها شنايدر إلكتريك.
واستعراض أحدث الابتكارات التكنولوجية لشنايدر إلكتريك في مجال الاستدامة، وأخيرًا تشجيع المهتمين بقضايا الاستدامة على بناء الشراكات ومبادرات للتعاون من أجل تفعيل سلسلة من الإجراءات العملية للتعامل مع القضايا البيئية والمناخية اعتمادًا على التكنولوجيا والعلم.
ومن جانبه، قال سباستيان رييز: “مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة هو ثمرة تعاوننا مع محافظة جنوب سيناء والتي ننفذ معها عدد من المبادرات الأخرى لتحويل شرم الشيخ إلى نموذج إقليمي للاستدامة والمدن الخضراء بالمنطقة”.
واضاف “ونفخر باستعراض أحدث حلول الاستدامة والابتكارات التكنولوجية من خلال هذا المركز بما يعزز من مكانة مدينة شرم الشيخ كمثال للاستدامة والمدن الخضراء في مصر والمنطقة”.
واستطرد “وهذا إلى جانب تنفيذنا لعدة مبادرات أخرى هامة في شرم الشيخ بعد انتهاء المؤتمر. لقد أصبحت حلول الاستدامة ضرورة لا غني عنها لتحقيق كفاءة التشغيل والتعامل بحكمة مع نقص الموارد الطبيعية خاصة الطاقة، وإدارة المرافق والمباني والمدن بما يضمن أعلى معدلات الإتاحة التشغيلية ورفع كفاءة استخدام الأصول الإنتاجية وغيرها من موضوعات الاستدامة الأخرى”.
وتحدث المهندس شريف عبد الفتاح عن تفاصيل الأنشطة والفعاليات التي يتضمنها المركز بقوله: “يتضمن مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة مجموعة من الأنشطة والفعاليات منها شاشات العرض والأنشطة التفاعلية والجلسات النقاشية بالإضافة لتواجد طاقم متخصص من الشركة للإجابة على الاستفسارات والتساؤلات.
وبالإضافة إلى اجتماعات عمل ومناقشات المائدة المستديرة بين شنايدر إلكتريك وشركاء أعمالها المحتملين وعدد من الأنشطة الأخرى. إنّ حلول الاستدامة التي نقدمها لمصر والعالم عبر هذا المركز تمثل باقة من أهم الحلول المعنية بالتعامل مع قضايا البيئة والتغير المناخي.
ويشمل مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة أيضًا ستة أقسام تمثل التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة (المناخ، الموارد، الثقة، المساواة، الأجيال، الشراكة المحلية).
واستكمالاً لدور شنايدر إلكتريك في المساهمة لتحويل مدينة “شرم الشيخ” لأول مدينة خضراء في مصر.
وتنفيذاً للخطوات السريعة التي تتخذها الحكومة المصرية لحل أزمة التلوث والحد من الانبعاثات الكربونية، تم الاتفاق مع شنايدر إلكتريك على تزويد المدينة بشواحن EVlink للسيارات الكهربائية تزامناً مع إعلان وزارة الكهرباء عن تنفيذ خطة توصيل التيار الكهربائي لمحطات شحن السيارات بالمدينة.
وخلال السنوات الست الماضية، نفذت شنايدر اليكتريك عددًا من المشروعات المستدامة في المحافظة منها إقامة محطة للطاقة الشمسية بقدرة 5 ميجاوات في شرم الشيخ، ومشروع استخراج المياه باستخدام الطاقة الشمسية لأغراض الري والشرب بوادي سيلفا في رأس سدر، ، وتركيب نظام لاستخراج مياه الآبار بالطاقة الشمسية في قرية “وادي رملة” بالمحافظة.

انظر ايضا