الإثنين, يناير 30, 2023

اخر الاخبار

مؤتمراتانطلاق قمة «إيجيبت أوتوموتيف» السابعه لصناعة السيارات

انطلاق قمة «إيجيبت أوتوموتيف» السابعه لصناعة السيارات

انطلقت اليوم فعاليات القمة السنوية السابعة لقطاع السيارات ‘إيجيبت إوتوموتيف”، تحت رعاية مجلس الوزراء وبالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة.
وتأتي القمة هذا العام تحت عنوان “رؤية الحكومة 2030.. وخطة النهوض بقطاع السيارات والنقل الجماعي”.
وقال أنكوش أررورا، الرئيس التنفيذي لشركة المنصور للسيارات، إن القطاع تأثر بالتغيرات التي طرأت على الأسواق المحلية والعالمية خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن العديد من الأسواق الأسيوية بواقع 50% من الصناعة تأتي من أسيا وخاصة الصين، وكل هذه التطورات حدثت خلال الـ 10 سنوات الأخيرة الماضية.

وأوضح أن أزمة نقص الرقائق الإلكترونية هي أزمة عالمية وتضاعفت أسعارها بسبب عدم توفرها بالأسواق، ونأمل بحلول العام المقبل أن تتحل تلك الأزمة.

أضاف أن التداعيات السلبية التي نتجت عن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في زيادة كافة الأسعار الخاصة بمستلزمات الإنتاج التي انعكس ذلك على صناعة السيارات في كافة الدول.

وأكد أن 60% من النيون المستخدم في الصناعة السيارات تأتي من دولة أوكرانيا وهذا يؤثر على الصناعة بشكل كبير، وعلى الرغم من انتشار الجائحة بدأت الحكومة في الاتجاه نحو إطلاق العديد من المبادرات. 

وأوضح أن جائحة فيروس كورونا ساهمت أيضاً في انحدار صناعة السيارات خلال 2020، وفي عام 2021 بدأت العملية الانتاجية تتحسن بشكل كبير بنسبة تصل إلى 65%.

وعن مستويات التحول فيما يخص التقنيات قال: نرى أن مستوى الطلب تغير، والتشريعات في أوروبا والولايات المتحدة، حيث أن تصنيع السيارات، أصبح يعتمد على التكنولوجيا والتقنيات، حيث يوجد أكثر من 60% من السيارات أًصبحت متصلة بالإنترنت.ع

وعن مشروع النقل الجماعي أكد انه متوقع أن يكون المكسب 670 بليون دولار، خاصة أن الشباب يرغبون في الاعتماد على وسائل النقل جماعي، أكثر من سياراتهم ، أما عن النقل الكهربائي هناك 120 بليون من العملاء يستخدمون هذه النوعية، ونعتقد أن شحنها يمثل للبعض ازعاج.

ومن جانبها قالت أمال الشيخ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر، إن الشركة تسعي لرصد كافة التحديات للعمل على حلها خلال السنوات القادمة لمواكبه التطورات التي تحدث داخل الدول الخارجية عبر الاعتماد على الطاقة النظيفة للحفاظ على البيئة.

وأوضحت أن استراتيجية شركة «شل العالمية» تهتم بالمستهلك النهائي؛ من خلال عقد العديد مع الشراكات العاملة بقطاع السيارات «محليًا، وعالميًا» بجانب اجراء العديد من البحوث العالمية لتقديم أفضل جودة من الزيوت.

فيما قال مايك ويتفيلد، العضو المنتدب لنيسان أفريقيا ورئيس منظمة AAAM ضيف شرف المؤتمر، إن الفترة الماضية شهدت العديد من النقاشات خلال مؤتمر المناخ الذي عقد مؤخرا بشرم الشيخ، أن إنتاج السيارات في أفريقيا تبلغ نحو 1% من اجمالي انتاج السيارات ونتوقع ارتفاع هذه النسبة بحلول عام 2023.

ولفت إلى أن الحل لنمو المتوقع بأفريقيا يجب الاعتماد على صناعة المحركات للنهوض بتلك الصناعة، موضحا أن الحكومة المصرية تسعي الي توطين صناعة السيارات عبر استراتيجية التي توفر العديد من الحوافز للمصنعين.

وأوضح أن أهم الصعوبات التي تواجهه الصناعة في العديد من الدول هي الحرب الروسية الأوكرانية التي تسببت في نقص مكونات الإنتاج وعلى رأسها أزمة نقص أشباه المواصلات.

كما أكد على أن العديد من الدول تسعى للدخول مع مصر في الكثير من الشركات للنهوض بصناعة السيارات، وتوطينها بجانب التصدير للدول الإفريقية والأسيوية.

والجدير بالذكر أن أجندة القمة السابعة تتضمن مناقشة العديد من القضايا الهامة في القطاع أبرزها، الإعلان بشكل رسمي عن الإستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات، والكشف عن خطة الدولة في البنية التحتية للسيارات الكهربائية.

هذا، بالإضافة إلى مناقشة منظومة استيراد السيارات وقطع الغيار وحلم التصدير، ودور التكنولوجيا في النهوض بقطاع السيارات، بالإضافة إلى فتح باب النقاش حول الآليات والضوابط الجديدة التي يضعها جهاز حماية المستهلك.

اقرأ المزيد