الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

عاجللمياء كامل: مطلوب إعادة تقديم مصر كدولة سياحية شابة حديثة عصرية

لمياء كامل: مطلوب إعادة تقديم مصر كدولة سياحية شابة حديثة عصرية

صرحت لمياء كامل مساعد وزير السياحة  السابق للترويج، ومؤسس قمة صوت مصر، أن مؤتمر قمة المناخ COP27، الذي أقيم في مصر في نوفمبر الماضي، كان نموذجا واقعيا لقدرتنا على صياغة تجربة سياحية متكاملة.
وتابعت، واستطعنا إبهار العالم بتنظيم وإدارةهذا الحدث العالمي من خلال جهود الوزارات المعنية وعلى رأسها وزارة البيئة، إلى جانب أن القمة حققت مكاسب سياسية واقتصادية وسياحية كبيرة لمصر فكانت بمثابة دعاية مجانية لا تقدر بثمن لتنشيط السياحة واعطاء دفعة كبيرة لجذب الاستثمارات العربية والأجنبية لمصر.
جاء ذلك خلال ندوة التصميم المستدام تحت عنوان WASTE TO GOOD TASTE From بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والتي يهدف إلى رفع الوعي حول التأثير الإيجابي للتصميم المستدام على البيئة والمجتمع، وإلهام الجميع للعيش والتسوق بأفضل الأذواق دون إهدار لصالح بنك الكساء المصري.
وأعربت كامل عن سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث مشيرة إلى أن الفترة التي عملت خلالها كمساعد لوزير السياحة كانت من أهم المحطات في حياتها المهنية، وتم خلال هذه الفترة إعداد استراتيجية للترويج السياحي بالتعاون مع تحالف بيوت خبرة انجليزي كندي
وأضافت “من أهم أركان هذه الاستراتيجية كما أجد اليوم هو إعادة تقديم مصر كدولة سياحية شابة حديثة عصرية.. والتركيز على إقامة الفعاليات المختلفة كركن مهم للسياحة وجذب السائح كل سنة وخاصة تلك الفاعليات التي تخص البيئة والمناخ والاستدامة، والاهتمام بالفن والثقافة الذي تعد ال fashion جزء مهم جدا منها، تلك الفاعليات التي تطرح مصر في صورتها المتطورة الحديثة”.
وأوضحت كامل أن المشكلة الأساسية ليست في الترويج والتعريف بمصر وآثارها بقدر ما هناك حاجة لتواجد تجربة سياحية حقيقة في البلد والتي تتمثل في التعاملات اليومية في البيع والشراء والمواصلات وثقافة التعامل مع السائح كضيف ونشر ثقافة احترام وتقبل الأخر.
واستطردت “ومن أهم وأجمل ما حدث أيضاً أثناء قمة المناخ.. الحشد المجتمعي والاهتمام الجماهيري بقضايا المناخ.. وهذا رصدناه كشركة علاقات عامة عندما قدمنا حلقات على السوشيال ميديا وشاهدنا الاهتمام والتفاعل والحرص على المشاركة”.
وعن السياحة المستدامة عرضت لمياء كامل بحث استقصائي لشركة جوجل في 2021 يوضح إن 70% من السائحين حول العالم يفضلون اختيار طرق حجز وأماكن للإقامة صديقة للبيئة، وإن 55% منهم ارتقوا باختياراتهم في السفر لتكون مستدامة كلياً، ويرون إنه على الأقل 72% من المسافرين حول العالم لابد أن يتخذوا خطوات أكثر إيجابية تجاه السفر المستدام.
كما دعت إلى ضرورة دعم أنشطة النهوض بالاستثمار في السياحة المستدامة، بما في ذلك السياحة البيئية والسياحة الثقافية، بعدة وسائل منها مبادرات من البنوك أو المجتمع المدني أو القطاع الخاص.. مع دعم الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية في المناطق التي تزخر بإمكانات كبيرة للسياحة البيئية، مؤكدة
وشددت لمياء غلى أننا نمتلك ثروة وكنز حقيقي في مصر وثرواتها الطبيعية.. وعلينا إبرازه في أحسن صورة والحفاظ عليه.
اقرأ المزيد