الأحد, مارس 3, 2024

اخر الاخبار

تعليمفوز مبادرة الجامعة الأمريكية بالقاهرة «مش ذنبك» بجائزة «تايمز للتعليم العالي»

فوز مبادرة الجامعة الأمريكية بالقاهرة «مش ذنبك» بجائزة «تايمز للتعليم العالي»

فازت مبادرة الجامعة الأمريكية بالقاهرة “مش ذنبك” على جائزة مجلة تايمز للتعليم العالي The Times Higher Education  لمشروع العام البحثي في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية.
ومبادرة “مش ذنبك” هي مشروع بحثي تعاوني ضم سلسلة من خمس مسرحيات قصيرة قام بإعدادها أكثر من 60 عضو من أعضاء مجتمع الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والخريجين حول التحرش الجنسي في مصر.
وذلك بهدف إلقاء الضوء على هذه القضية من وجهة نظر طلاب الجامعات ورفع الوعي بأبعادها. ناقشت كل مسرحية وجهة نظر مختلفة للقضية من خلال إلقاء الضوء على العلاقات داخل العائلات و بين الأزواج، والمارة، والضحايا والجناة، والرجال والنساء.
وأشادت لجنة التحكيم بالمشروع البحثي، حيث قالت في كلمتها أن هذا المشروع يظهر قدرة مؤسسة جامعية على المساهمة بشكل ملهم في مثل هذا القضية الاجتماعية الهامة، وإصدار أبحاث جديدة عالية الجودة ونشرها بهدف إحداث تأثير قوي. كما أشار المحكمون إلى قدرة هذه المبادرة على تسليط الضوء على القيمة الفريدة للفنون وتوظيفها لمعالجة قضية معقدة وإتاحتها وتبسيطها للجمهور.
قاد الفريق البحثي كل من الدكتورة جيليان كامبانا، أستاذ المسرح والعميد المشارك للدراسات الجامعية في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والدكتورة دينا أمين، الأستاذ المشارك ومديرة برنامج المسرح بالجامعة وخريجة الجامعة عام 1984. أشارت كامبانا أن الهدف النهائي من المبادرة هو تغيير السلوك والحد من حوادث التحرش وتشجيع الإبلاغ عنها.
وعملت كل من كامبانا وأمين مع الطلاب والخريجين لكتابة وتمثيل ونشر المسرحيات والتي تم تحويلها إلى كتاب صدر عن دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة باللغتين الإنجليزية والعربية حيث يعد أول كتاب يصدر في مصر عن مسرحيات تتناول قضية التحرش الجنسي بشكل مباشر.
وتم اعتماد منهج المشروع البحثي التشاركي الإثنوغرافي الذي اتبعه فريق العمل على الكتابة المسرحية كوسيلة لجمع البيانات وتحليلها بالإضافة إلى مشاركة نتائج الدراسة.
جدير بالذكر أن عرض هذه المسرحيات يخلو من حقوق الملكية الفكرية.
 وصرحت كمبانا أنه بالإضافة  إلى هذا المشروع البحثي، قامت بالتعاون  مع طلاب الجامعة بإصدار مقاطع فيديو تدريبية باللغة العربية لمكافحة التحرش الجنسي، ويتم حاليا استخدام هذه الفيديوهات كجزء من البرنامج التعريفي للطلاب في أول سنة لهم بالجامعة وفي ورش عمل أخرى خاصة بمكتب التكافؤ المؤسسي والباب التاسع بالجامعة. “هذه الفيديوهات هي الفيديوهات العربية الأولى من نوعها في المنطقة التي تعمل على تثقيف طلاب الجامعات حول التحرش الجنسي”.
وتوضح أمين أن هذا المشروع شكل تكاملا حقيقيا بين الأداء المسرحي وأبحاث العلوم الاجتماعية، وتضيف: “نحن محظوظون لأننا وجدنا منتدى للتعبير عن الإبداع والوعي الاجتماعي والذي توافق أيضًا مع مجهودات مبادرة “لازم نتكلم” التي أطلقتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 2020 للتصدي للتحرش الجنسي”.
كما أشارت مجلة تايمز للتعليم العالي، “إن مشروع “مش ذنبك” والتي قامت به الجامعة الأمريكية بالقاهرة يجسد كيف يمكن لجامعة أن تحقق تأثيرًا كبيرًا في مجال هام للغاية ذو تأثير على المجتمع بأكمله، كما يعبر هذا المشروع عن قوة الفنون الإبداعية الفريدة في الوصول إلى الناس.”
اقرأ المزيد