الثلاثاء, يوليو 23, 2024

اخر الاخبار

تقاريرروساتوم تدشّن فرعها الرئيسي في القاهرة

روساتوم تدشّن فرعها الرئيسي في القاهرة

دشّنت روساتوم، الشركة العالمية الرائدة في التكنولوجيا و الرائدة في صناعة الطاقة النووية العالمية التي تعمل في 60 دولة، الفرع الرئيسي الموحّد في القاهرة.
ويمثل هذا الافتتاح مرحلة هامة في توحيد البنية التحتية للمكاتب و للشركات التابعة لروساتوم، بهدف الترويج لمنتجات مؤسسات روساتوم في السوق المصري.
حضر الحفل م.محمد رمضان بدوي، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية للتشغيل والصيانة، د.محمد دويدار، مدير مشروع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية، أليكسي كونونينكو، مدير مشروع إنشاء محطة الطاقة النووية بالضبعة ونائب رئيس شركة اتوم ستروي اكسبورت ASE-JSC- المقاول العام للمشروع.
و د.أحمد العتيق، رئيس المكتب التمثيلي لشركة JSC “ASE” في القاهرة، وأليكسي تيفانيان، الممثل التجاري لروسيا الاتحادية في مصر، و مراد جاتين، رئيس المركز الثقافي الروسي في مصر، إلى جانب شركاء روساتوم التجاريين المتميزين في مصر..
وعن افتتاح المكتب علق مراد أصلانوف، المدير الاقليمي لمكتب روساتوم في مصر: “لقد قامت شركة روساتوم بإطلاق مبادرة ومشروع صناعي واسع النطاق لتوحيد البنية التحتية لتواجدها بالخارج. و قد تم دمج جميع المكاتب في مصر، لعدد من الشركات التابعة لروساتوم، و التي كانت موجودة سابقا في أماكن مختلفة في مكتب و مكان موحد”
واضاف “ويمثل افتتاح الفرع الرئيسي الموحّد استمرارًا منطقيًا للعلاقة الطويلة بين مصر وروسيا، التي استمتعت بعلاقات دبلوماسية واقتصادية قوية لعقود من الزمن. كما يشكل فصلاً جديدًا في التعاون، لا سيما في مجال الطاقة النووية وغير النووية، مع تعزيز شراكتنا وتعزيز تبادل المعرفة في مختلف القطاعات”،
وخلال الحدث، قدم مراد أصلانوف عرضًا لأحدث التقنيات والحلول العالمية لروساتوم، بالإضافة إلى القدرات التقنية الرائدة للشركة، مؤكدًا التزام روساتوم بالتنمية المستدامة والتعاون الدولي.
وقال “نرى في المستقبل مستقبلًا واعدًا في السوق المصرية بالنسبة لروساتوم. من ذوي الأهمية البالغة مشروع روساتوم الحالي لبناء محطة الطاقة النووية بالضبعة في مصر*.
وأوضح أن هذا المشروع، الذي يعد أكبر مشروع لمحطة الطاقة النووية وأكثرها تقدمًا على القارة الأفريقية، يعتبر إشارة عمق التعاون بين البلدين”، وأضاف: “نحن واثقون من أن التعاون مع مصر سيؤتي ثمارًا رائعة وسيدفع بأجندة التنمية المستدامة للبلاد، وسيدعم أهداف مصر الطموحة ويسهم في تقدمها العام.
اقرأ المزيد