الثلاثاء, يوليو 23, 2024

اخر الاخبار

تكنولوجياالكشف عن أحدث أجهزة تلفاز EVO بتقنية OLED

الكشف عن أحدث أجهزة تلفاز EVO بتقنية OLED

تقدم شركة LG Electronics (LG) مجموعتها من أجهزة التلفاز لعام 2024 بتقنية OLED لترتقي بتجربة الترفيه المنزلي إلى مستوى جديد. تعمل المجموعة بتقنية OLED التي تعتمد على أحدث معالج بالذكاء الاصطناعي لدى الشركة مع زيادة بمقدار 4 أضعاف في أداء الذكاء الاصطناعي لتقدم هذه الإضافات الجديدة إلى المجموعة تجارب مشاهدة غير مسبوقة مع مزيد من الجودة في حيوية الصورة وواقعيتها.
تعتمد رؤية “المزامنة معك والفتح للكل” من LG على نهج يرتكز إلى العميل لتحقق هدف الشركة بابتكار تجارب مخصصة لكل نمط حياة من خلال منتجات في متناول الجميع. لتحقيق هذا الهدف، تقدم منصة التلفاز الذكي webOS من LG حلولاً وخدمات مخصصة مع نظام شامل موسع يتضمن إمكانية اتصال أوسع لتعرض الشركة بذلك القدرة على إجراء لقاءات متفردة باعتبارها شركة منصة وسائط وترفيه تقدم تجربة تلفاز كاملة للجميع.
تقدم شركة LG مجموعة أجهزة التلفاز الجديدة كليًا والمتوسعة بتقنية OLED لعام 2024 والمجهزة بمعالج متطور يعمل بالذكاء الاصطناعي من ابتكار الشركة بتصميم حصري لأجهزة التلفاز هذه. الجدير بالذكر أن أجهزة التلفاز LG SIGNATURE OLED M4 وLG OLED G4 مجهزة بمعالج الذكاء الاصطناعي α (ألفا) 11 الجديد الذي يعمل على تحسين جودة الصورة والصوت بفعالية. يحقق هذا تحسنًا بنسبة 70 في المائة في الأداء الرسومي وسرعة معالجة أعلى بنسبة 30 في المائة بالمقارنة مع الطراز السابق.
تقدم أحدث أجهزة التلفاز بتقنية OLED من LG تطورًا أرقى في الذكاء الاصطناعي يستخدم تحليل الصور بدقة على مستوى البكسل لتظهر الأشياء والخلفيات التي قد تبدو مشوشة بوضوح أكبر فعليًا. يعتمد كل ذلك على الحكم الواعي الذي يصدر الذكاء الاصطناعي نفسه، حيث يقدم تجربة مشاهدة أكثر وضوحًا وبريقًا. بالإضافة إلى ذلك، يعمل معالج الذكاء الاصطناعي العبقري بمهارة على تحسين الألوان عن طريق تحليل الظلال قيد الاستخدام باستمرار والتي تنقل بالشكل الأفضل عنصري الحالة المزاجية والنفسية التي يقصد صانعو الأفلام ومبتكرو المحتوى أن ينقلونها. تعمل أداة Tone Mapping Pro الديناميكية على تقسيم الصور إلى كتل والضبط الدقيق لدرجة السطوع والتباين عن طريق تحليل التغيرات في درجة السطوع في مكان دخول الضوء إلى المشهد لتبتكر صورًا تبدو ثلاثية الأبعاد بقدر أكبر.
يصل كل هذا التقدم إلى الذروة في تلفاز LG SIGNATURE OLED M4 اللاسلكي بتقنية OLED من LG. يتوفر الآن بحجم شاشة جديد يبلغ 65 بوصة، ما يتيح نطاقًا متنوعًا من خيارات الشاشة. من الطراز متعدد الاستخدام بحجم 65 بوصة إلى الطراز العملاق بحجم 97 بوصة، يمكن بسهولة الاستمتاع بمشاهدة أوضح وخالية من التشويش. يتخلص صندوق Zero Connect اللاسلكي المبتكر من كل كابلات التوصيل تمامًا. إن تلفاز M4 بتقنية OLED هو أول تلفاز في العالم يعمل ببث الفيديو والصوت لاسلكيًا بدقة وضوح 4K تصل إلى 144 هرتز بما يقدم أداء فائقًا من التقنية بتفاصيل دقيقة وإحساس أكبر بالانغماس.
قال “بارك هيونغ سي”، رئيس شركة LG للترفيه المنزلي “تعتمد الشركة على التلفاز الرائد في فئته بتقنية OLED ومجموعة QNED المثيرة للإعجاب لتواصل الشركة تعزيز هيمنتها على سوق أجهزة التلفاز الفاخرة مع الوعد بتقديم أفضل تجربة عملاء ممكنة من خلال الانتقاء المتميز للمحتوى والخدمات المتاحة على منصة التلفاز الذكي webOS الخاصة بالشركة”.
إلى جانب تقديم جودة صورة مثيرة للإعجاب، تقدم ميزات تطبيق Sound Pro الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي صوتًا أكثر ثراء واكتمالاً مع الاعتماد على الصوت المحيط الافتراضي 11.1.2 الصادر عن السماعات المدمجة ليبني بيئة المشاهدة الكاملة. تعمل تقنية الذكاء الاصطناعي أيضًا بفعالية على الفصل بين الأصوات في محتوى العرض لتحسين وضوح الحوار، والارتقاء بالصوت بسلاسة كما لو كان صادرًا بشكل طبيعي من وسط شاشته.
تكتسب أحدث طُرُز evo بتقنية OLED من LG شهرة أكبر بسبب جودة صورتها فائقة الوضوح مع اعتماد ClearMR من جمعية معايير إلكترونيات الفيديو (VESA)1.
إن سمعة تلفاز LG بتقنية OLED باعتباره تلفاز ممارسة الألعاب الكامل تتعزز بأحدث الطُرُز التي تضم عدة ميزات خاصة بالألعاب تتضمن معدل التحديث المثير للإعجاب الذي يبلغ 144 هرتز لدقة الوضوح 4K2 وميزات HDMI 2.1 الشاملة. تأتي أجهزة التلفاز المتطورة هذه أيضًا مجهزة بمحسن للألعاب يتيح للاعبين التبديل بسهولة بين إعدادات العرض المسبقة بتصميمها المناسب لفئات مختلفة من الألعاب، وهي تدعم التوافق مع تقنية G-SYNC®️ من NVIDIA وFreeSync من AMD للقضاء على التقطيع والتشوش اللذين يقطعان الانغماس لتحقيق أكثر تجربة ديناميكية وواقعية لممارسة الألعاب.
ترتقي LG بتجربة الترفيه المنزلي أكثر كذلك مع التخصيص المتعدد الاستخدامات والراحة الإضافية. يستطيع المستخدمون أن يستخدموا أحدث إصدار من webOS لإنشاء ما يصل إلى 10 ملفات تعريف فردية من أجل تخصيص التجربة. تستطيع أحدث أجهزة التلفاز الذكية من LG كذلك أن تتعرف على أصوات المستخدمين بناء على ملفات تعريفهم وتقدم توصيات مخصصة عن طريق تفسير الأنماط المأخوذة من التاريخ الشامل للاستخدام.
يستطيع المستخدمون الاعتماد على ملفات التعريف الفردية لتخصيص الشاشة الرئيسية في أحدث منصة webOS للتلفاز الذكي وضبط إعداداتهم المخصصة بأقل مجهود. يتيح هذا لهم الوصول إلى الخدمات والمحتوى المفضلين لديهم بسهولة والاستفادة من خدمة معالج الصور المخصصة، وهي خدمة تتيح لهم تعديل جودة الصورة حسب رغبتهم. لإضفاء مزيد من السلاسة على تجربة المستخدم كذلك، تقدم واجهة الشاشة الرئيسية سهلة الاستخدام معاينة لآخر محتوى من حيث المشاهدة، ما يعني أنهم يستطيعون الاطلاع بسهولة على معلومات عن التطبيقات التي جرى استخدامها أخيرًا وتشغيل مقاطع الفيديو فورًا وبسهولة.
عن طريق برنامج Re:New3 في منصة webOS، تقدم شركة LG أحدث ترقية للمنصة لصالح المالكين الحاليين لأجهزة التلفاز الذكية من الشركة لمنحهم تجربة تلفاز حديثة لمدة خمس سنوات قادمة. تسري هذه الترقية على طُرُز التلفاز بتقنية OLED لعام 2022 من الشركة وطُرُز QNED Mini بتقنية LED ودقة 8K، وستتوسع في المستقبل لتشمل المزيد من منتجات أجهزة التلفاز من LG في أنحاء العالم كذلك، ما يتيح للعملاء الذين يشترون أجهزة التلفاز هذه من LG أن يستفيدوا من تجارب المستخدمين المتميزة بفضل الترقية المستمرة لمنصة webOS على مدار خمس سنوات.
اقرأ المزيد