قام الدكتور مصطفى هدهود محافظ البحيرة بزيارة مصنع شركة بيتي، إحدى الشركات التابعة للشركة الدولية للألبان والعصائر (مشروع مشترك بين شركة المراعي وشركة بيبسيكو)، وقد جاءت تلك الزيارة في إطار مجهودات المحافظة للترويج للمناطق الصناعية وبحث سبل دعم الاستثمارات القائمة بل والعمل على توسيعها ونموها.
وقد قام الدكتور هدهود بجولة تفقدية داخل مصنع الشركة أثنى خلالها على التكونولوجيات المتقدية المستخدمة في عمليات التصنيع والإنتاج حيث استعرض مسئولي الشركة خلال الجولة استراتيجية التصنيع والإنتاج والتوزيع.
كما قام مسئولي الشركة باستعراض خطط الشركة المستقبلية التي تتضمن التوسع في المصنع الحالي والعمل علي انشاء مصنع جديد إلى جانب انشاء مزرعه متوسطه الحجم كمرحلة اولي ستضم حوالي 5000 بقرة، ثم انشاء مزرعة كبيرة تضم حوالي 20 ألف بقرة. وتساهم تلك الخطوة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر في قطاع الألبان والتقليل من الاستيراد.
كما لفت المسئولين إلى نية الشركة الاستثمار في شراء عدد أكبر من سيارات التوزيع وإنشاء مخازن جديده لضمان تغطيه أشمل لمنتجات الشركة في جميع أنحاء الجمهورية وزيادة القدرة فى التصدير و خاصة فى الدول الأفريقية.
الدكتور هدهود، أكد أن مثل هذه المشروعات الرائدة تحدث نقلة نوعية في مجال الصناعات الغذائية لافتاً إلى أنه حان الوقت أن تتواجد مصر على خريطة العالمية وأن تغزو الأسواق الخارجية بقوة.
وأوضح أن التكنولوجيات المتقدمة التي لمسها اليوم ووجود خبرات عالمية كتلك تمثل بارقة أمل تنبأ بتنمية قدرات العمالة المصرية وإثراءها بالخبرات العالمية وانطلاق قطاع الألبان بمنتجات تليق بسمعة قطاع الصناعات الغذائية في مصر بل والارتقاء بتنافسية المنتجات المصرية سواء فى السوق المحلية أو فى الأسواق الخارجية.
يذكر أن شركة بيتي قد أعلنت مؤخراً عن ضخ استثمارات جديدة في السوق المصرية تصل إلى 4 مليارات جنيه إذ تشمل التوسع في مصنع الشركة الحالي بالإضافة إلى إقامة مصنع جديد للعصائر، ومزرعتي ألبان وهو تلك الخطوات التي مازالت في انتظار الحصول على الموافقات اللازمة للمضى قدما فى التنفيذ.
كما قامت الشركة بالمشاركة في مبادرة وزارة التموين والتجارة الداخلية والتي أعلنت مؤخراً بإدراج لبن كل يوم في قائمة السلع التموينية المخفضة المتاحة من خلال منافذ الوزارة.

اترك تعليق