تستأنف محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، نظر قضية اقتحام السجون المصرية ونهب محتوياتها من أسلحة وذخائر إبان 25 يناير 2011، والتي يحاكم فيها 131 متهمًا يتقدمهم الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان والجماعات الإرهابية المنظمة.
وتضم القضية 22 متهمًا محبوسا بصفة احتياطية، فى حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية باعتبارهم هاربين، ومن ضمنهم عناصر من حركتى حماس وحزب الله.
وتتضمن القضية اتهامات أخري تتمثل فى خطف ضباط الشرطة محمد الجوهري وشريف المعداوى ومحمد حسين وأمين الشرطة وليد سعد، واحتجازهم بقطاع غزة، وقتل والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإضرام النيران في مبان حكومية وتخريبها.
ومن أبرز المتهمين في القضية محمد بديع، رشاد بيومي، سعد الكتاتني، عصام العريان، محمد البلتاجي، ومحي حامد وصفوت حجازي.. ومن المتهمين الهاربين، يوسف القرضاوي، صلاح عبد المقصود، محمود عزت، والقيادي بتنظيم القاعدة رمزي موافي (الطبيب الخاص بأسامة بن لادن)، وأيمن نوفل القيادي البارز بكتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، والقياديين بتنظيم حزب الله اللبناني سامي شهاب وإيهاب السيد مرسي.
الجلسة تعقد برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر البربري.

اترك تعليق