• أطلقت سامسونج للإلكترونيات- مصر، الشركة الرائدة والمبتكِرة في الكترونيات المستهلكين، مؤخراً مبادرة جديدة للمسئولية الاجتماعية، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية. وقد وقع خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بروتوكول التعاون المشترك مع سيونج- هو يون، رئيس سامسونج مصر، بعد ظهر اليوم الخميس، بمركز التعليم المدنى بالجزيرة. المبادرة الجديدة تهدف إلى تطوير مهارات الشباب المصري، عن طريق تمويل وتوفير الأجهزة والمعدات المتطورة في 40 معمل للكمبيوتر داخل 40 مركز شباب تابع لوزارة الشباب والرياضة في 13 محافظة مصرية. وأكد عبدالعزيز على أهمية عمل أجهزة وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني في تطوير المنشآت الشبابية والرياضية وفى مقدمتها مراكز الشباب، مشيرا إلى أهمية دور الإعلام في إبراز الإنجازات التي تتحقق. وكشف وزير الشباب والرياضة أنه تحدث مع رئيس شركة سامسونج مصر حول إمكانية قيام الشركة بتزويد مركز شباب الجزيرة بعدد 100 جهاز حاسوب بالقاعة المخصصة داخل المركز بعد الانتهاء من تطويرها. وبعد النجاح الكبير الذي شهدته مبادرات سامسونج السابقة، تؤكد سامسونج مرة أخرى دعمها لجيل المستقبل، عبر توفير معامل الكمبيوتر المتطورة لهم، والتي تتضمن أجهزة لاب توب، أجهزة العرض المتطورة، تكييفات الهواء، والطابعات، وهو ما يتيح للشباب فرصاً متميزة واختيارات متنوعة للاتصال بالانترنت والتواصل مع ثورة المعلومات بصورة أفضل. ومن جانبه، قال سيونج- هو يون: “تؤمن سامسونج أن دعم وتطوير مهارات الشباب والأجيال الجديدة، من خلال إقامة بنية تحتية إلكترونية متطورة والدخول لعالم التكنولوجيا المتطور، يُعد الخطوة الأولى لتشكيل مستقبل المجتمع المصري”. وأضاف “إننا في سامسونج نعمل بشكل متواصل على ابتكار واعداد برامج متخصصة لدعم تجربة التعلم، عن طريق استخدام تكنولوجيا سامسونج المتطورة، لتطوير العملية التعليمية ومهارات التعلم الأساسية، بهدف توفير فرصة أفضل أمام الأجيال الجديدة للتقدم والرقي في أي مجال من المجالات. إنّ دعمنا للأجيال الشابة الناشئة يعني انحياز سامسونج لمستقبل أفضل لتلك الأجيال التي ستحمل شعلة التقدم والبناء في مصر مستقبلاً”. 

اترك تعليق