اقام الدكتور شوقى السيد المحامى والمستشار يحيى عبد المجيد المحامى، دعوى أمام محكمة القضاء الإدارى، بصفتهم وكلاء عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى (المحبوس 15 عاماً على ذمة قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم) يطالبون بوقف القرار السلبى بالامتناع عن الإفراج الصحى للمدعى لتوافر جميع الشروط القانونية فى حالته، والإفراج الصحى عنه. وتعرض المهندس هشام طلعت مصطفى إلى أزمة قلبية داخل محبسه بسجن طرة، وتم عرضه على الطبيب المختص لخضوعه للفحوصات الطبية. وطالبت الدعوى بعودة المدعى من محبسه إلى مستشفى مناسبة لحالته لتلقى العلاج بالعناية المركزة وتحت إشراف فريق طبى درءًا لخطر الموت المحقق للمدعى، قبل الفصل فى الدعوى. واختصمت الدعوى التى حملت رقم 78536 لسنة 68 قضائية، كلاً من النائب العام ووزير الداخلية ومساعد وزير الداخلية لقطاع السجون بصفتهم. وقالت “إن التحاليل الطبية لهشام طلعت أثبتت إصابته بداء النشوانى وهو مرض يصيب القلب والكلى بترسب نوع معين من البروتين (amyloid) الذى يزيد إفرازه فى الجسم بصورة غير طبيعية مما يؤدى إلى ترسبه فى الأنسجة المتنوعة لأعضاء الجسم مسببًا خللًا وظيفيًا فى هذه الأنسجة مما قد يؤدى إلى الفشل الوظيفى الكامل وهو قد يؤدى لحدوث الوفاة”.

اترك تعليق