قرر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، إقالة الحكومة الحالية، وتسمية رئيس وزراء جديد لتشكيل حكومة “وحدة وطنية” خلال أسبوع، ورفع الجاهزية القتالية للجيش.
جاء ذلك في اجتماع موسع ترأسه هادي مع مختلف القوى السياسية، كمبادرة أخيرة لحل الأزمة القائمة بين الحكومة والحوثيين، بحسب ما نقلته مصادر حكومية اليوم.
وقرر الاجتماع تخفيض أسعار المشتقات النفطية (البنزين والديزل) بقيمة (2.3 دولار أمريكي) لكل جالون يتسع لـ20 لتر (كان السعر السابق 18.6 دولارا)، كما قرر رفع الجاهزية القتالية للجيش، والتعامل بحزم مع “كل من يعمل على زعزعة أمن البلاد”.
ودعا الرئيس اليمني، الحوثيين والحراك الجنوبي، إلى المشاركة في الحكومة المقبلة.. ومنحت المبادرة هادي الاحتفاظ بحقه في اختيار الوزارات السيادية (الدفاع والداخلية والخارجية والمالية).
وتقضي المبادرة بأن يقدم كل طرف سيشارك في الحكومة الجديدة، شخصان لكل وزارة ويتم اختيار أحدهما من قبل الرئيس ورئيس الوزراء.
ودعت المبادرة الحكومة الجديدة إلى رفع الحد الأدنى من الأجور لموظفي الدولة، ومنتسبي القوات المسلحة والأمن (يبلغ 150 دولارا)، وبسط نفوذها على كافة أرجاء البلاد.

اترك تعليق