أعلنت اليوم قمة العرب للطيران والإعلام 2014، الحدث السنوي الرائد المختص بشئون الطيران والسياحة في العالم العربي، عن باقة من الخبراء والمتحدثين المرموقين الذين ستستضيفهم في نسختها الرابعة هذا العام والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة بدولة الإمارات يوم 24 سبتمبر الجاري.
وتقام قمة هذا العام تحت عنوان: “الطيران والسياحة – رؤية مشتركة وهدف واحد”، حيث سيقوم عدد من كبار الخبراء في القطاع وممثلو وسائل الإعلام بطرح العديد من القضايا المتعلقة بقطاعي السياحة والطيران والعلاقة بينهما على بساط البحث، إلى جانب مناقشة التأثير المشترك لهذين القطاعين على البنية الاجتماعية والاقتصادية وجهود التنمية في العالم العربي.
وتضم قائمة المتحدثين الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، وعبد الوهاب تفاحة الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي، وليلى علي بن حارب المهيري المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية بالهيئة العامة للطيران المدني لدولة الإمارات، وفؤاد العطار المدير العام لمنطقة الشرق الاوسط في شركة “ايرباص”، وبول-فرانك بيجو الرئيس التنفيذي لشركة ايرباص بروسكي، وستيفن رايس الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وعادل علي الرئيس التنفيذي لمجموعة “العربية للطيران”، وحسين دباس نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا (أياتا)، وإيفان جاكوفليفيتش رئيس قطاع السفر بالشرق الأوسط في جوجل، الى جانب العديد من المتحدثين البارزين.
ومن جانبه، قال ستيفن رايس”يسعدنا الترحيب بهذه المجموعة المتميزة من الخبراء والمتحدثين المرموقين من مختلف الاختصاصات في القطاع، واستضافتهم في الدورة الرابعة من قمة العرب للطيران والإعلام. حيث يعتبر جميع المشاركين من الخبراء الأبرز في مجالهم وسوف يسهمون بإثراء النقاش والحوار حول العلاقة الوثيقة بين قطاعي الطيران والسياحة. وأنا على ثقة من أن جميع الحضور سيستمتعون بحوار مفيداً وغنياً بالأفكار”.
فيما قال عادل علي، إنه “على امتداد دول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي برمته، هناك الكثير من الإمكانيات للنمو المتواصل في قطاعي الطيران والسياحة مما سيؤدي بدوره إلى زيادة فرص العمل وتشجيع الاستثمارات في المنطقة. وستسهم الحوارات التي ستجري خلال الدورة الرابعة في تسليط الضوء على هذه الإمكانات والفرص المستقبلية وكيفية الاستفادة منها بالشكل الصحيح لتحقيق الفائدة والمنفعة للجميع في مختلف أنحاء العالم العربي”.
وبدوره، قال فؤاد العطار: “من المتوقع ان تنمو حركة المسافرين في منطقة الشرق الاوسط بنسبة 7.1% سنوياً، وبالتالي اصبح من الضروري مناقشة اهم القضايا المتعلقة بالطيران التجاري وذلك بهدف استنتاج باقة من الحلول المبتكرة. وتعتبر القمة منصة فريدة يتم من خلالها التأسيس لحوار بناء بين النظراء بهدف مناقشة مستقبل قطاع الطيران من المنظور المحلي والعالمي على حد سواء. ونحن نتطلع قدماً لاستعراض آخر ابتكارات ومبادرات “إيرباص” في قمة هذا العام”.

اترك تعليق