ينطلق الملتقى الخليجي للصيادلة الأسبوع المقبل في الفترة من 14 إلى 17 سبتمبر الجاري بدبي، وستشهد فعالياته ندوة يناقش خلالها خبراء من الكلية الأمريكية للصيدلة السريرية (الإكلينيكية) مقارنة الخيارات الدوائية التي يتم تسويقها حالياً لمرضى السكري (النوع الثاني-2) واحدث الاستراتيجيات والتوصيات للتعامل مع هذه الفئة من المرض، وتحديد وتقييم فعالية الخدمات التي تعزز ممارسة الصيدلة السريرية وتعمل على تحسين نتائج المرضى.
الدكتورة وفاء دحدل، مدير البرامج الدولية ومساعد مدير التنمية المهنية في الكلية الأمريكية، قالت “إن داء السكري يشَكل قلقاً صحياً متزايداً في المنطقة، وتهدف الندوة إلى تقديم لمحة عامة عن تأثير الصيدلية السريرية ودور الصيدلي في تقديم الرعاية المباشرة للمريض”.
وأضافت “بالرغم من ان بعض الدول في منطقة الشرق الأوسط حققت خطوات واسعة في مجال التعليم والممارسات الخاصة بالصيدلة السريرية، إلا أنه يجب التركيز بشكل أكبر على المنطقة ككل من أجل المضي قدماً نحو تعزيز مهنة الصيدلة وتحسين رعاية المرضى”.
ومن جانبها، قالت الدكتورة دعاء سيد، المدير العام لشركة معرفة المُنظمة للملتقى: “يلعب قطاع الصيدلة اليوم دوراً حيوياً في قطاع الرعاية الصحية، فلم يعد يقتصر دوره على صرف الأدوية فقط بل أيضاً العمل جنباً إلى حنب مع الفريق الطبي على تجنب الأخطاء الدوائية، وتقديم المشورة حول أفضل خيارات الدواء ومساعدة المرضى لضمان سلامة الأدوية، وهذا الدور يحتاج إلى الدعم والتشجيع من قبل الهيئات التنظيمية للمضي قدماً في ممارسات مهنة الصيدلة في المنطقة”.
وستشمل فعاليات اليوم الأول والثاني والثالث للملتقى عروض تقديمية لنخبة من الخبراء والمتخصصين الإقليميين والعالميين، تناقش عدد من أهم القضايا في قطاع الصيدلة منها: تعزيز ممارسات الصيدلة من خلال اللوائح ومراجعة الخطط الاستراتيجية للإدارة العامة للرعاية الصحية، تحقيق التقدم في التعليم والممارسة للصيدلة السريرية وفقاً للمنظور العالمي والنتائج المستقبلية، التغلب على التحديات التي تواجه مهنة الصيدلة في دول مجلس التعاون الخليجي، دور الاعتماد في القضاء على المخاطر التي قد يواجهها المرضى والمستشفيات ومراجعة الدور القيادي في تحقيق السلامة الدوائية.
هذا، بالإضافة إلى ورش العمل التفاعلية والجلسات النقاشية التي ستركز على كيفية تعزيز ممارسات الصيدلة في المنطقة، التأمين الصحي ونظم السداد في دولة الإمارات العربية المتحدة، التغلب على التحديات التي تواجه المدراء في قطاع الصيدلة.
ويعقد الملتقى الخليجي للصيادلة بتنظيم شركة “معرفة” للفعاليات العالمية وبالشراكة مع جمعية الإمارات الطبية، “مجمع دبي للتقنيات الحيوية والأبحاث (دبيوتك)”، “الكلية الأمريكية للصيدلة السريرية (الإكلينيكية)”، المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، الجمعية الصيدلانية العمانية، مركز راشد لعلاج السكري والأبحاث- وزارة الصحة.

اترك تعليق