قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الامور لا تستقر الا بمعرفة حجم المشكلة ، مضيفا ان الدولة تحتاج 130 مليار جنيه لمواجهة ازمة الكهرباء خلال الخمس سنوات القادمة، كاشفا أن هناك بعض الاشخاص والمجموعات تعمل على عرقلة بعض المرافق الضعيفة، حتى يؤثر على الشعب المصرى، ويصبح غاضبا.
وخلال كلمة له قبل قليل إلى الأمة، أوضح السيسي إن مرفق الكهرباء يعاني من عدم مواجهة مشاكله منذ سنوات، مشيرا إلى أن شبكة الكهرباء الكبيرة تتولى نقل التيار من السد العالي والمحطات إلى منازلنا وأعمالنا.
وأضاف أنه لم يحدث زيادة تأسيس محطات توليد الكهرباء للتعامل مع متطلبات الاستهلاك، موضحا أن أزمة الكهرباء الحالية لم تحدث منذ التسعينيات، لافتا إلى أن الدولة تتطلع الى اضافة 12 ألف ميجاوات كهرباء خلال الخمس سنوات القادمة، موضحا ان المستثمرون فى توليد الكهرباء يحتاجون الى الاطمئنان على جنى الثمن التجارى للانتاج.
ومن جانب أخر، قال الرئيس السيسي، إن مصر تواجه مجموعة من الإرهابيين لا يعتبروننا بشرًا، ومصر حريصة على ألا يحدث تجاوز حتى لا يسقط أبرياء في ساحة المعركة.
و في إشارة منه لشهداء حادث رفح الذي وقع الثلاثاء الماضي، قال: “لم نفقد الشهداء، ولم يسقطوا، إنما دائمًا واقفون يحمون الوطن، يضحون بأنفسهم كى نحيا جميعًا حياة مستقرة، والتحية والاحترام والتقدير لهم جميعًا، وربنا يجمعنا بهم في الجنة..آمين”.

اترك تعليق