وصف النائب العام، المستشار هشام بركات، قرار إحالة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الجنايات في قضية تهريب مستندات للحكومة القطرية وقناة الجزيرة بأنها أكبر قضية خيانة وجاسوسية في تاريخ البلاد.
وأوضح أن المعزول استغل منصبه، واختلس أسرار الأمن القومى المصرى بمساعدة مدير مكتبه أحمد عبدالعاطي، وسكرتيره الخاص أمين الصيرفي، وسلموها للمخابرات القطرية، ومسئولي قناة الجزيرة عن طريق 8 جواسيس مقابل مليون دولار، تنفيذًا لتعليمات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية.
وأوضحت التحقيقات أن المستندات المهربة، التي وصفت بالسرية، كانت تخص الامن القومي والقوات المسلحة وأماكن تمركز قوات للجيش المصري.
وأمر النائب العام بإحالة محمد مرسي ومدير مكتبه وسكرتيره الخاص و7 آخرين إلى محكمة الجنايات في قضية التخابر مع قطر.

اترك تعليق