انتقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) إدارة حركة حماس لقطاع غزة وهدد بانهاء “الشراكة” معها في حال استمرار الوضع على ما هو عليه.
وخلال زيارته اليوم للقاهرة، قال عباس “لن نقبل أن يكون بيننا وبينهم (حماس) شراكة إذا استمر وضعهم في غزة بهذا الشكل، فهناك حكومة ظل مكونة من 27 وكيل وزارة هي التي تقود البلد، وحكومة الوفاق الوطني لا تستطيع ان تفعل شيئا على ارض الواقع”، بحسب وكالة “وفا” الرسمية.
من جهتها، دانت حماس تصريحات عباس ووصفتها بانها “غير مبررة”.. وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم الحركة في غزة “تصريحات عباس ضد حماس والمقاومة غير مبررة والمعلومات والأرقام التي اعتمد عليها مغلوطة ولا أساس لها من الصحة وفيها ظلم لشعبنا وللمقاومة التي صنعت هذا الانتصار الكبير”.
وأوضح ابو زهري ان حركتي حماس وفتح اتفقتا على عقد لقاء قريب بين الطرفين لاستكمال الحوار وبحث تنفيذ بقية بنود المصالحة.
جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع اليوم مع عباس في مقر قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة، وقد بحث الأجتماع آخر مستجدات الأوضاع في الأرض الفلسطينية، بالإضافة إلي الجهود والتحركات التي تبذلها القيادة علي المسارين السياسي والقانوني لإنهاء الإحتلال وتفعيل قيام الدولة الفلسطينية، والجهود المبذولة لتفعيل عمل حكومة الوفاق الوطني وتقديم المساعدات لشعب في قطاع غزة.
كما قدم رئيس السلطة الفلسطينية الشكر للرئيس السيسي علي الجهود التي بذلتها مصر لوقف العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة ومناصرتها لدعم حقوق الشعب الفلسطيني.
ويشار إلى أن منظمة التحرير الفلسطينية وحماس وقعا في 23 ابريل اتفاقا جديدا لوضع حد للانقسام السياسي الذي نشأ بين الضفة الغربية وغزة منذ عام 2007.
وادت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية اليمين في 2 يونيو الماضي امام الرئيس عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله بالضفة الغربية. وتضم الحكومة شخصيات مستقلة وهي مكلفة تنظيم انتخابات خلال ستة اشهر.

اترك تعليق