أكدت الولايات المتحدة مقتل زعيم تنظيم حركة الشباب الصومالية المتشددة وأحد مؤسسيه، أحمد غودان، وذلك في ضربة جوية أمريكية على معسكر في الصومال مطلع الشهر الجاري.
وكان بيان صادر عن “البنتاجون” الثلاثاء الماضي، قال إن وزارة الدفاع تعمل على تقييم نتيجة ضربة جوية وجهتها لمعسكر في الصومال مطلع سبتمبر لمعرفة ما إذا كان زعيم حركة الشباب قد قتل.
وكانت الولايات المتحدة وضعت حركة ضمن قائمة منظمات الإرهاب الأجنبية عام 2008.. حركة الشباب تأسست عام 2004 كحركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة، وتُتهم من عدة أطراف بالإرهاب.
وقد أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن أحمد غودان زعيم تنظيم الشباب “مات جراء ضربة جوية نفذها الجيش الأمريكي خلال عطلة نهاية الأسبوع”.
واعتبر البيت الابيض أن مقتل غودان “يحمل خسارة رمزية وعملياتية كبيرة لأكبر تنظيم داعم للقاعدة في أفريقيا ويعكس العمل المضني لاستخباراتنا وخبرائنا في الجيش وقوات فرض القانون”.
وشددت الولايات المتحدة على انها سوف “تواصل استخدام جميع الأدوات المتاحة لنا من مالية وديبلوماسية واستخبارية وعسكرية للتعامل مع تهديدات مثل الشباب ومجاميع إرهابية أخرى تمثل تهديداً على الشعب الأمريكي”.

اترك تعليق