قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بمعاقبة مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و14 من قيادات الجماعة في القضية المعروفة اعلامياً بـ”أحداث البحر الأعظم” بالسجن المؤبد، والزمتهم بالمصاريف.
وقد حضر المتهمون بعد الانتهاء من جلسة الهرب من سجن وادى النطرون.. وقال بديع للمحكمة إنه لم يرى محاميه، وبعدها رفعت المحكمة الجلسة، وعادت لتصدر حكمها السالف الذكر.
ويحاكم فى تلك القضية إلى جانب بديع كل من: محمد البلتاجى، عصام العريان، صفوت حجازى، باسم عودة، عاصم عبد الماجد (هارب)، عزت صبرى حسن، أنور على، الحسينى عنتر، هشام إبراهيم كامل، جمال فتحى يوسف، أحمد ضاحى، عزب مصطفى، أبو الدهب حسن، ومحمد على طلحة.
وكانت النيابة أسندت إلى المتهمين قيامهم بارتكاب جرائم عديدة، منها التجمهر والإرهاب والشروع في القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية.

اترك تعليق