قال وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف إن تطبيق المعايير المزدوجة والسياسات الخاطئة هو أحد العوامل التى عززت أنشطة الجماعات المتطرفة فى منطقة الشرق الأوسط.
وخلال اجتماعه بنظيرته الاسترالية جولى بيشوب فى نيويورك، أكد ظريف أن السياسات الخاطئة خلال السنوات الماضية عملت على تشجيع الجماعات الإرهابية والمتطرفة على تنفيذ ما تقوم به من أعمال، وفقا لما نقلته قناة “برس تى في” اليوم الأحد.
ولفت وزير الخارجية الإيرانى إلى أن مواجهة هذه الظاهرة اللا إنسانية فى الوقت الحالى يتطلب اعتماد استراتيجية موحدة وشاملة.
وشدد على أنه من أجل إيجاد حل للتطرف والإرهاب يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار الحقائق القائمة على محمل الجد، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن طهران كانت جادة فى مساعدة العراق من أجل دفع الأمن والاستقرار.

اترك تعليق