اعلنت دمشق دعمها لأى جهد دولى يصب فى “مكافحة الإرهاب” وذلك بعد استهداف التحالف الدولى فجر اليوم لعدة مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) فى شمال وشرق البلاد أسفرت عن مقتل عددا من عناصره.
وبحسب وكالة “سانا” الرسمية اليوم، ذكرت وزارة الخارجية السورية ان “دمشق مع اى جهد دولى يصب فى مكافحة الإرهاب مهما كانت مسمياته من داعش أو جبهة النصرة (ذراع القاعدة فى سوريا) أو غيرها”.
وشدد البيان على أن ذلك “يجب ان يتم في إطار الحفاظ على حياة المدنيين الابرياء”.

اترك تعليق