يحتفل بنك كريدي أجريكول مصر هذا الشهر بمرور ثماني سنوات علي تواجده في السوق المصري بعد دمج البنك المصري الأمريكي وبنك كاليون في 2006.
وبهذه المناسبة، يطلق البنك في 28 سبتمبر مباردة يوم العميل تقديراً لعملائه؛ لانهم السبب الأول في نجاحه واستمراره، ولأن رضاء العملاء هو التزام البنك الأول. وفي يوم العميل، تقوم كل فروع البنك بتقديم هدايا فورية للعملاء بالإضافة الي مجموعة من المزايا على الخدمات والمنتجات المصرفية.
فرانسوا إدوار دريون، العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة بنك كريدي أجريكول مصر، قال: “البنك يضع دائماً رضا العملاء على قائمة أولوياته ويسعي دوما للفوز بثقتهم في كل المعاملات والخدمات المصرفية التي يقدمها. لذا قام البنك بتخصيص قطاعات مختلفة لتلبي الاحتياجات المتنوعة للعملاء في كافة المجالات سواء للشركات، المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أو للتجزئة المصرفية للأفراد عن طريق تقديم الخبرة، الاستشارة والحلول المصرفية. ونحن نسعى دائما لمكافئة عملائنا وحاليا يقوم البنك بتوزيع جوائز عرض البطاقات في هذا الصيف على 1000 عميل”.
وأضاف “استطعنا خلال الثمان سنوات الماضية مضاعفة عدد فروع البنك، فضلا عن مضاعفة المحافظ الائتمانية والادخارية، بالإضافة إلى زيادة عدد العملاء لثلاثة أضعاف عن عام 2006. وبالطبع هذه شهادة ثقة من عملائنا نعتز بها ونتطلع دوما لتحقيق المزيد من النجاحات خلال الفترة المقبلة”.
ويعد كريدي أجريكول من البنوك الرائدة في مجال الخدمات البنكية الإلكترونية وذلك التزاما منه بأن يكون الأقرب دوما لعملائه من خلال وخدمة الانترنت والتليفون البنكي بالإضافة إلى شبكة واسعة من الفروع وماكينات الصراف الآلي المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.
ومن بين المشروعات القادمة للبنك، الانتقال في أكتوبر القادم إلي مقر البنك الجديد الكائن بالقاهرة الجديدة، حيث يوفر المقر الجديد لوجستيات تشغيلية أفضل لعملائه، فضلا عن تحسين ورفع كفاءة العمل. كما يعمل البنك على تنفيذ النظام الآلي الجديد للبنك والذي سيتيح تحسين جودة الخدمات المقدمة للعملاء.

اترك تعليق