الجمعة, أبريل 19, 2024

اخر الاخبار

مؤتمرات«يورومونى» للتمويل الإسلامى يختتم أعماله اليوم بالعاصمة البريطانية

«يورومونى» للتمويل الإسلامى يختتم أعماله اليوم بالعاصمة البريطانية

تختتم اليوم بالعاصمة البريطانية لندن أعمال مؤتمر يوروموني للتمويل والاستثمار الإسلامي والذي عقد على مدى يومين لمناقشة تدفقات رأس المال الإسلامية حول العالم وسبل تنشيطها واستثمارها.
جلسات المؤتمر ناقشت الوضع الحالي للاقتصاد الدولي وأثره على التدفقات الرأس مالية الإسلامية وصور التعاون والتنافس في خلق مراكز اقتصادية دولية للتمويل الإسلامي مع تقييم الفرص المتاحة وحجم رأس المال المتاح ودور القطاع الخاص في العمل بهذه المنظومة.
وشارك في المؤتمر عدد من البنوك ومؤسسات التمويل الإسلامية والعربية والدولية بالإضافة لعدد من المهتمين بالاقتصاد والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وآسيا بالإضافة إلى ممثلين عن عدد من الحكومات ذات التجارب في التعامل مع منظومة الاقتصاد والتمويل الإسلامي لنقاش التجربة والقواعد القانونية والتنظيمية التي تم تجربتها.
د.أحمد كامل، العضو المنتدب لشركة إنوڤيشن للعلاقات العامة والإعلام المتخصص والاتصال، قال إن مشاركته جاءت بدعوة من مؤسسة يوروموني المنظمة للمؤتمر، ضمن الجهود المبذولة لخلق الوعي بهذا المجال النامي في الاقتصادات العالمية.
وأكد كامل أن الدور لذي تقوم به شركات العلاقات العامة ودور الإعلام غاية في الأهمية بالتعامل مع الخدمات والمنتجات الجديدة وغير التقليدية في الأسواق المختلفة، وأن وضعه كمستشار إعلامي يفرض عليه التعرض والمشاركة في فعاليات وأحداث مختلفة تعرض رؤى متباينة ووجهات نظر تفيد عملائه من المجال السياسي وأيضاً على مستوى الشركات المحلية ومتعددة الجنسيات والبنوك.
وشدد “ليس مطلوبا من كل دولة أن تكون مركزا للتمويل طبقاً للنظم الإسلامية ولكن أن تتيح الفرصة والمنتجات الخدمية والتشريعات المنظمة التي تسمح بنمو هذا القطاع وغيره لأنه حتى ولو كان يمثل 1% فقط من التمويل العالمي فإنها إضافة محمودة لأي اقتصاد خاصة أنها مرشحة للنمو المضطرد مع زيادة الوعي والفرص والكوادر المدربة”.
ولقت د.أحمد كامل إلى مثال وهو شركة التجارة الإسلامية الدولية التابعة لبنك التنمية الإسلامي بجدة (ITFC-IDB) والتي تضاعفت استثماراتها في مصر من 300 مليون دولار قبل الثورة إلى 3 مليارات دولار بعدها في قطاع البترول والغاز وحده، وأن كثير من بيوت التمويل متحفزة للدخول للسوق لمصري الحكومي والخاص خصوصا بعد اجراءات السيطرة على السوق السوداء للدولار وسيشاركون في المؤتمر الاقتصادي في شهر مارس”.
وتابع “بينما تنتظر عدد من المؤسسات والشركات المصرفية الإسلامية إقرار الحكومة لتعديلات سوق المال الخاصة بقانون الصكوك بما يساهم في بروز نوع جديد من صناديق الاستثمار تتوافق مع احكام الشريعة الإسلامية”.

اقرأ المزيد