السبت, مايو 25, 2024

اخر الاخبار

تقاريرالفوز بلقب سائق سباق محترف يشعل حماس المتسابقين الـ6 الممثلون لشمال افريقيا...

الفوز بلقب سائق سباق محترف يشعل حماس المتسابقين الـ6 الممثلون لشمال افريقيا بـ«سيلفرستون»

لم يكن يوم الجمعة الماضي عاديا بالنسبة لـ6 مهوسين برياضة سباق السيارات من منطقة شمال افريقيا. كان اليوم المنتظر لتحقيق حلم واحد منهم ليربح الجائزة الكبرى ويصبح سائق سباق سيارات محترف مع نيسان الشركة الرائدة في صناعة السيارات بالعالم.
وصل المتسابقون المؤهلون لمعسكر السباق العالمي لنيسان بلاي ستيشن في سيلفرستون، حيث انطلقت الفعاليات والتحضيرات للمرحلة الاخيرة من المسابقة التي تعتبر حلم كل متسابق. بذل الجميع اقصى مجهوداتهم للحفاظ على مكانهم في المسابقة لاطول فترة ممكنة، وسيطرت مشاعر القلق والتوتر على العديد منهم، وتمنى كل منهم في ان يحظى بشرف تمثيل بلده في مسابقة عالمية ذات اهمية.
خضع جميع اللاعبين للاختبارات اللازمة لفحص قدراتهم في القيادة داخل و خارج مضمار السباق. وبعد القيام بالتحضيرات اللازمة لهذه المرحلة من المسابقة، تم اختيار افضل واسرع 6 من المشتركين للصعود للمرحلة الأخيرة من المسابقة.
استطاع ابطال شمال افريقيا ان يثبتوا جدارتهم وانهم يمتلكون قدرات فائقة في رياضة سباق السيارات، و هم في افضل حالاتهم، وهناك توقعات ان يحتل احدهم مقعد في المراحل المتقدمة من المسابقة، و ذلك بالطبع يتطلب التركيز الدائم والمستمر اثناء التواجد في المعسكر.
ساد الحماس داخل المعسكر، واختلطت مشاعر السعادة و التوتر، سارت الامور على ما يرام لدى جميع الفرق ما عدا الفريق التركي الذي واجه بعض المشاكل في استخراج اوراق السفر، لم يعد يستطع اللاعبون التقاط انفاسهم حتى علموا بان الامور عادت الى طبيعتها و تم استخراج جميع الاوراق المطلوبة، وانهم اخيرا حازوا على فرصة الانضمام لزملائهم من البلدان الاخرى في المعسكر الصيفي لسلفيرستون.
فور وصول الفرق لموقع التدريبات، تم توجبه اللاعبين لاماكن استلام ملابسهم، وبدأ السباق الخاصة بكل سائق كما خضعوا ايضا للفحوصات الطبية، واختبارات اللياقة الخاصة بحائط BATAK، التي تعمل على اختبار سرعة رد فعل المتسابقين، حيث يتوجب على كل لاعب ان يكون لديه سرعة استجابة عند انبعاث الضوء والضغط على مصدره في وقت قياسي اضافة لاجرائهم بعض اللقاءات الاعلامية، وبعد الانتهاء من جميع الاختبارات ذهبوا للراحة للاستعداد للتدريبات بالمضمار في اليوم التالي.
حاز فلاديمير سكيردا من امريكا على افضل نتيجة في اختبارات حائط BATAK حيث كانت نتيجته 60 في خلال 30 ثانيه من الاختبار، بفارق ثانيتان عن ريكاردو سانشيز الحائز على 62 بالمسابقة في العام الماضى وكان اليوم الثان للمعسكر يوما في غاية الاهمية لجميع اللاعبين لاستعراض مواهبهم وقدراتهم في قيادة السيارات امام جميع قادة الفرق والحكام. فكانت مهمتهم الاولى و الاكبر في مضمار Bedford Autodrome ان يبهروا الجميع بموهبتهم وقدراتهم الفائقة. توتر الجميع فى ان يفقدوا الامل بتحقيق الحلم بعد استبعاد البعض منهم.
نصح روب بارف رئيس هيئة الحكام لاكاديمية “جي تي” جميع المتسابقين ان يبذلوا قصارى جهدهم، و ان يستمعوا جيدا لكل من سبقوهم في رياضة سباق السيارات وذلك للاستفادة منهم ومن خبراتهم.
اما المكسيكي ريكاردو سانشيز الرابح لجائزة اكاديمية جي تي لعام 2014 علق قائلا “اعتقد ان التجربة التي يمر بها السائقين هذه العالم هي تجربة رائعة، لم تتاح لنا الفرصة العام الماض ان ناتي الى Bedford، ونقود سيارة LMP او سيارة Formula 3000، انها تجربة حقا ممتعة! تذكرت حينما كنت في موقعهم العام الماضي كنت قلقا لابسط الامور، ولذلك انصح جميع المشاركين بالتركيز اثناء القيادة. و اقول لهم: “اذا كنت تقود بالسرعة المطلوبة..ستربح المسابقة حتما!”.
بعد الانتهاء من عملية التسجيل للمسابقة، انتقل المتسابقون لمعسكر سيلفرستون الشهير للاستعداد لتدريبات Ninja Assault Course، التي تتضمن تمارين قاسية مثل التسلق باستخدام الحبال، سباقات السرعة والجري، تمارين رياضية لتقوية العضلات، تمارين العقلة، والحوئط الافقية. لم تكن التدريبات سهلة بالنسبة للثلاثين متسابق المشاركين في المعسكر، فالبعض منهم لم يستطع ان يكمل التدريبات بسبب صعوبتها. فكانت هذه التدريبات الاصعب منذ انطلاق اكاديمية جي تي من ثمان سنوات.
اما عن الفريق الممثل لشمال افريقيا، فأدائه حتى هذه المرحلة من المسابقة جيد جدا وحقق التوقعات المرجوة. قال علي سامي المتسابق المصري”سعيد للغاية بالوصول لمعسكر سيلفرستون، فطالما حلمت ان اصبح سائق سباقات محترف، واتاحت لي نيسان الفرصة لان احقق هذا الحلم. التدريبات قاسية جدا، لم اكن اتوقع ان تكون بهذه الحدة، ولكنني اثق في قدراتي في الحصول على نتائج متقدمة. احاول ان استمتع بكل لحظة في المعسكر، بالطبع قيادة السيارات السريعة في مضمار عالمي مثل سيلفرستون تعطيني خبرة افضل، اعشق رياضة سباق السيارات واعشق صوت الاطارات السريعة”.
اما عن محمود الياس من المغرب فعلق “تعبت كثيرا في المراحل الماضية من المسابقة حتى استطيع الوصول الى معسكر سيلفرستون، والان لم اعد اتذكر سوى فرحة النجاح في كل مرحلة، و لذلك احاول ان اكثف تركيزي دائما في كل خطوة اقوم بها في التدريبات، لاستطيع ان ارفع اسم المغرب عاليا، اكثر ما يسعدني هو انني اشعر اني شرفت على تحقيق حلمي”.

 

 

متسابقو جى تى

اقرأ المزيد