الثلاثاء, مايو 21, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتشنايدر اليكتريك تشارك بالمنتدى الأفريقى الأول للتجارة وقمة الاستثمار فى الطاقة بمصر

شنايدر اليكتريك تشارك بالمنتدى الأفريقى الأول للتجارة وقمة الاستثمار فى الطاقة بمصر

شاركت مؤخراً شنايدر اليكتريك، الشركة العالمية المتخصصة في إدارة الطاقة والتحكم الآلي، في اثنين من كبرى المؤتمرات الإقليمية والمحلية المتخصصة في مجال الاستثمار والطاقة في مصر وأفريقيا.
وشاركت بالمنتدى الأفريقي الأول للتجارة والاستثمار في أفريقيا والذي أقيم في مدينة شرم الشيخ تحت رعاية وبمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الفترة من 19 إلى 21 فبراير. أما المؤتمر الثاني فهو قمة الاستثمار في الطاقة بمصر والذي أقيم بالقاهرة على مدار يومي 16 و17 فبراير بحضور عدد من ممثلي كبري الشركات العاملة في السوق المصري.
وتأتي مشاركة شنايدر اليكتريك في المؤتمرين الكبيرين انطلاقاً من التزامها تجاه السوقين المصري والأفريقي، من خلال ما تقدمه من حلول وخدمات ومنتجات مبتكرة في مجال إدارة الطاقة وكفاءة استخدامها وحلول التحكم الآلي، مع المساهمة في توفير الطاقة لكل من يحتاجها باعتبارها حق إنساني لا يقل أهمية عن كافة الحقوق الانسانية الأخرى.
قام بتنظيم المنتدى الأفريقي الأول للتجارة والاستثمار في أفريقيا كل من وزارات الاستثمار والخارجية والصناعة والتعاون الدولي، وتناول أهم التحديات التي تواجه الاستثمار في القارة الأفريقية، والفرص الاستثمارية الهامة في السوقين المصري والأفريقي في قطاعات الطاقة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الزراعة، التجارة، الرعاية الصحية، البنية التحتية، البنوك والتمويل.
وعلي هامش المنتدي الأفريقي، التقي المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء بالمهندس ألبير فوشيه العضو المنتدب لشركة شنايدر إليكتريك فى مصر وشمال شرق أفريقيا، والمهندس شريف عبد الفتاح نائب رئيس شنايدر اليكتريك للعلاقات الحكومية والطاقة المتجددة لمنطقة مصر وشمال شرق أفريقيا.
وخلال اللقاء، أعرب رئيس الوزراء عن التقدير للمشروعات التى تقوم الشركة بتنفيذها فى مصر، والتى تصب فى صالح المشروعات ذات الأولوية لبرنامج عمل الحكومة، مشيرا إلى وجود العديد من المشروعات العملاقة التى يمكن ان تسهم فيها الشركة خلال الفترة الحالية مثل العاصمة الإدارية الجديدة وتنمية منطقة قناة السويس.
كما أكد المهندس شريف إسماعيل خلال اللقاء علي أهمية مشروع محطة الطاقة الشمسية الذي ستنفذه الشركة في مدينة شرم الشيخ لتوليد 50 ميجا وات غيرها من المشروعات الأخرى في مجال إنتاج الكهرباء والتي تعد عنصرا ضروريا للقطاع الصناعي الإنتاجي والسكاني أيضا، معربا عن التطلع لتعزيز التعاون مع الشركة في مجال تصنيع مكونات تلك المشروعات، وشدد على تقديم كافة الإجراءات للإسراع في تنفيذها.
وشاركت شنايدر اليكتريك في المنتدى الأفريقي الأول للتجارة والاستثمار في أفريقيا بوفد رفيع المستوى ضم محمد سعد رئيس شنايدر اليكتريك لمنطقة أفريقيا والكاريبي، وألبير فوشيه، والمهندس شريف عبد الفتاح.. وشارك محمد سعد كمتحدث رئيسي في المنتدي، حيث تناول التحديات التي تواجه قطاع الطاقة في القارة الأفريقية، والجهود التي قامت بها شنايدر اليكتريك على مستوى القارة ومصر لدعم حصول المواطنين على الطاقة.
وقال “إنّ ضعف التكنولوجيا هو السبب الرئيسي في أزمة الطاقة التي تعاني منها القارة الأفريقية حالياً، لذا نحتاج لتضافر جهود كافة الجهات والأطراف المعنية لتوفير الحياة اللائقة التي يستحقها المواطن الأفريقي”، موضحا أن أفريقيا تعاني من تحديات كبيرة في مجال إنتاج وتوزيع واستهلاك الطاقة على نطاق واسع. فهناك طلب هائل على الطاقة في القارة الأفريقية، مع ضعف الاستثمارات الموجهة لهذا القطاع الحيوي.
وأضاف “فإذا نظرنا إلى استهلاك الطاقة في أفريقيا، نجده لا يتجاوز 3% من حجم الاستهلاك العالمي، على الرغم من أن عدد سكان القارة يتجاوز 1.2 مليار نسمة وهو ما يشكل حوالي 15% من إجمالي سكان العالم. لذا تلتزم شنايدر اليكتريك بدعم تواجدها في أفريقيا، وزيادة التعاون مع الحكومات والهيئات والمؤسسات المعنية بقطاع الطاقة فيها. وانطلاقاً من هذا، تتواجد حالياٌ في معظم دول القارة الأفريقية”.
وتابع “إننا ننظر للطاقة باعتبارها حق انساني للجميع، ولهذا السبب أطلقنا برنامج Access to Energy عام 2009 والذي يتعامل مع العناصر الثلاث الرئيسية التي تتسبب في مشكلة الطاقة في أفريقيا وهي ضعف الاستثمارات والابتكار والمهارات. لقد تمكنا عن طريق هذا البرنامج من توفير الطاقة لأكثر من 3.1 مليون منزل، اعتمادا على أجهزة وحلول شنايدر اليكتريك ونماذج أعمالها، بالإضافة للاستثمار في 13 مشروع صغير ومتوسط في مجال إنتاج الطاقة، وإطلاق 40 برنامج في مجال إدارة الطاقة استفاد منها أكثر من 100 ألف شخص. أما فيما يتعلق بالسوق المصري، فعلي الشركات وضع خطط استثمارية طويلة ومتوسطة الآجل لتحقيق التنمية والتطوير المنشود على المستوى المحلي فضلاً عن تحقيق الأرباح المستهدفة”.
ومن جانبه، قال ألبير فوشيه “يُعد هذا المؤتمر خطوة رئيسية لزيادة التعاون والعلاقات الاقتصادية والتجارية البينية بين دول القارة. ققد قمنا من خلال المؤتمر باستعراض أفضل الممارسات والانجازات التي نحتاج لتطبيقها في باقي دول القارة”.
كما شاركت شنايدر اليكتريك في قمة الاستثمار في الطاقة بمصر حيث شارك محمد سعد كمتحدث رسمي في المؤتمر الذي تناول عدداً من قضايا الطاقة في مصر منها العلاقة بين مستثمري القطاعين العام والخاص في مشروعات الطاقة، الطاقة المتجددة، طموحات قطاع الغاز المصري، تمويل قطاعي الطاقة والصناعة، الطاقة كعامل محفز للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في السوق المصري.
وعلى مستوى القطاع الخاص، شاركت شنايدر اليكتريك في تنفيذ العديد من المشروعات الهامة في مجالات الطاقة والقطاع الصناعي وقطاع تكنولوجيا المعلومات في السوق المصري، من خلال توفير وتركيب حلولها ومنتجاتها من القواطع الكهربائية ولوحات الجهد المتوسط والمنخفض ونظم التدفئة والتهوية والتكييف.
ومن بين المشروعات التي شاركت فيها مشروع أنفاق الإسماعيلية وبورسعيد لصالح شركة مانتراك في مشروع قناة السويس الجديدة، توسعات شركة بتروبل، مناجم السكري، مصانع أسمنت أسيوط، مجمع مصانع الألمونيوم، محطة العامرية للصرف الصحي، ومحطة اليسر لتحلية المياه وشركة سوميد.
بالإضافة لذلك، تتعاون شنايدر اليكتريك مع الحكومة المصرية في العديد من المشروعات، مع سعيها الدائم للتوسع في استثماراتها في مجال الطاقة الشمسية، إلى جانب تعاونها في مشروعات هامة بالتعاون مع قطاعات البترول والغاز والصناعة والبنية التحتية والمباني الذكية والتحكم الآلي وغيرها.
كما أضاف المهندس شريف عبد الفتاح “يُعد مجال إنتاج وتوزيع الطاقة من أهم أوجه التعاون بين الحكومة المصرية وشنايدر اليكتريك ومثال علي ذلك مشاركتنا في الخطة العاجلة لوزارة الكهرباء المصرية، حيث تولت شنايدر اليكتريك تنفيذ 50% من تلك الخطة، بما يصل إلي 1500 ميجاوات تم تسليمها خلال شهر مايو 2015، من خلال تنفيذ محطة أسيوط بطاقة 1000 ميجاوات ومحطة شرق دمياط بطاقة 500 ميجاوات. ولقد حققت الخطة نتائج ملموسة تمثلت في انخفاض حدة انقطاعات الكهرباء خلال فصل الصيف مقارنة بالسنوات الماضية”.
وتعمل شنايدر اليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا في مصر، ليبيا ومالطا، حيث بدأت أعمالها في السوق المصري عام 1987 ويبلغ عدد العاملين بها حوالي 1400 عامل وموظف ومهندس. يقع المقر الرئيسي للشركة بالقاهرة بالإضافة لمصنعها الإقليمي الحاصل علي شهادة الأيزو والمتخصص في إنتاج اللوحات الكهربائية للجهد المنخفض والمتوسط وكذلك مركز توزيع المنتجات بمدينة بدر.
وتقوم شنايدر اليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا بتصدير منتجاتها للعديد من دول المنطقة مثل: قطر، الإمارات العربية المتحدة، زامبيا، نيجيريا والمغرب وغيرها.

اقرأ المزيد