الجمعة, مايو 24, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتالنجار: قدرنا أن نعيش فى عصر تتفجر فيه العلوم والمعارف بسرعة مذهلة

النجار: قدرنا أن نعيش فى عصر تتفجر فيه العلوم والمعارف بسرعة مذهلة

افتتح الدكتور عبد الله النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا (ASTF)، المؤتمر الدولي الثالث في العلوم البحتية والتطبيقية (ICPAS 3) التي تنظمة مؤسسة العلوم الطبيعية للنشر الدولي بالتعاون مع ASTF، ويختتم أعماله يوم غد الأثنين بمدينة دبي.
وتناول النجار خلال كلمته دور العلوم الأساسية والتطبيقية في خلق الإبتكار وتوجيه دفة المعرفة، كما بين طرق ربط العلماء والباحثين في المجتمع للوصول لثقافة مجتمعية تتفاعل مع نجاحاتهم كما تتفاعل مع أخبار المجتمع الأخرى.
وأبرز جهود الحكومة ورؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من أجل تنويع مصادر الدخل وبث روح الابتكار والإبداع المبني على أسس علمية سليمة، وقال “قدرنا أن نعيش فى عصر تتفجر فيه العلوم والمعارف بسرعة مذهلة”.
وناقش المؤتمر خلال الجلسات الإفتتاحية عدد من الموضوعات التي تهتم بالعلوم البحتية والتطبيقية وطرق الإستفادة منها في مجتماعتنا العربية، حيث شارك فيه نحو 120 باحث من 17 دولة عربية وأجنبية.
وألقي الدكتور محمود عبد العاطى، رئيس المؤتمر ورئيس مؤسسة العلوم الطبيعية للنشر الدولي بالولايات المتحدة، كلمة افتتاحية، بين فيها رصيد المنطقة من أعمال البحث العلمي وعوائده على النشر العلمي المعتمد.
فيما ناقش الدكتور عبد الشافى فهمي عبادة، الأستاذ المتفرغ بكلية العلوم بنين جامعة الأزهر، امكانية تأمين نقل المعلومات عن طريق الدوال الكمية، وهو حاصل على العديد من الجوائز كجائزة النيل للعلوم عام 2013، وجائزة الدولة التقديرية عام 2006، وجائزة الإبداع العلمي 2005.
كما ألقى الدكتور مصطفى بيروم من جامعة يلدز التكنولوجية بتركيا بحثاً رياضياً عن علاقة التصحر ومشكلة المياة.. وألقت الدكتورة هنادى طه أستاذ كرسي اللغة العربية في جامعة زايد كلمة عن علاقة العلوم واللغة العربية.. وعرض الدكتور فتح الله ريحان من قسم الرياضيات بكلية العلوم – جامعة الامارات النموذج الذى يتحكم فى نقل الامراض وكيفية التحكم فى نقل العدوى عن طريق خواص التحليل الكمى لتاريخ الامراض.
يذكر أن هذا المؤتمر يأتي بناء على اتفاقية الشراكة التي وقعتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا مع مؤسسة العلوم الطبيعية للنشر الدولي الشهر الماضي لإيمان الطرفين بأهمية العلوم الأساسية وتكريس الطاقات والخبرات لخدمة المجتمع العربية، وأن العصر الذي نعيش فيه الآن يحتاج الى عقول موهوبة ومبدعة قادرة على تكييف ظروفها وإحتياجتها مع التغيرات التي تحدث في البيئات المحيطة، حتى تساير التطور وتستطيع تقديم الجديد والفريد في المجالات المختلفة.
ولفت د.محمود عبد العاطي أن المؤتمر الدولي الثالث في العلوم البحثية والتطبيقية يوفر منتدى دولي لتقاسم المعرفة والنتائج من الناحية النظرية والمنهجية وتطبيقات الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، وعلم الأحياء والهندسة وعلوم الحاسوب والمعلومات.
كما ساهم المؤتمر بشكل كبير في التعرف علي احدث النظم في مجالات الهندسة والعلوم التطبيقية في الجوانب النظرية والعملية، كما أن المؤتمر يتيح الفرصة لتبادل الأفكار بين الباحثين والممارسين في مجالات العلوم المختلفة.

اقرأ المزيد