أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة عالميًا في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، عن إدراجها للعام الثالث على التوالي في مؤشر بلومبرج للمساواة بين الجنسين.

وهو المؤشر الذي يمكن لكافة الشركات من مختلف القطاعات والتي تزيد قيمتها السوقية عن مليار دولار الإدراج به. وجاءت شنايدر إلكتريك ضمن 325 شركة عالمية مدرجة بالمؤشر، كما تعد واحدة من 16 شركة بالمؤشر تنتمي إلى القطاع الصناعي.  

 وقال جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك: “يشرفنا أن يتم إدراج شركتنا بالمؤشر للعام الثالث على التوالي تقديراً لجهودنا الهادفة لتحقيق المساواة بين الجنسين”.

 وأضاف “نحن في شنايدر إلكتريك نولي أولوية قصوى للمرأة وللمساواة بين الجنسين في مكان العمل، كما أنه لمن دواعي فخرنا أن نقوم بنشر ثقافة شمولية تعمل على تمكين المرأة في المناصب القيادية وتحسين أوضاعها داخل المؤسسة، ولقد حددنا هدفًا يتمثل في أن يكون للمرأة تواجد بما لا يقل عن 30% في كل فريق قيادي بحلول عام 2020، كما إن تحقيق التوازن بين الجنسين يعد جزءًا لا يتجزأ من الطريقة التي ندير بها أعمالنا، ونحن بدورنا نعطي هذا الأمر الأولوية في أعمالنا”.

 الإدراج جاء تقديراً من بلومبرج لشنايدر إلكتريك نظرا لالتزامها بالمساواة بين الجنسين والشفافية في الإبلاغ.

يوفر مؤشر بلومبرج للمساواة بين الجنسين، والذي تم إنشاؤه في عام 2016، للمديرين والمستثمرين على السواء معلومات مقارنة حول أداء المساواة بين الجنسين في كبرى شركات العالم.

ويستند المؤشر على استطلاع للإفصاح الذاتي بشأن بيانات عام 2018، في تقديم مقياس فريد من نوعه لأداء المساواة بين الجنسين، بالإضافة إلى الشفافية في الإبلاغ والنهوض بالمرأة على مستوى العالم.

وتمكنت شنايدر إلكتريك من خلال إصدار بياناتها ذات الصلة، من التأكيد على التزامها بالمساواة بين الجنسين في عملياتها التي تنتشر في أكثر من 100 دولة حول العالم.

وقال بيتر ت. جراوير، رئيس مجلس إدارة بلومبرج: “أظهرت الـ 325 شركة المدرجة في مؤشر بلومبرج للمساواة بين الجنسين لعام 2020 التزامها بالشفافية وأظهرت كذلك الريادة في الإبلاغ عن البيانات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين”. وأضاف: “يعد إفصاح تلك الشركات عن إحصاءاتها وممارساتها خطوة أولى مهمة في سبيل دعم المساواة بين الجنسين على مستوى العالم”.

ويتضمن المؤشر 75 سؤالاً في أحد المحاور الخمس التالية: ريادة المرأة وتنمية المواهب، والمساواة في الأجور والمساواة في الأجور بين الجنسين، والثقافة الشمولية، وسياسات مكافحة التحرش الجنسي، والعلامة التجارية الداعمة للمرأة، وتحصل كل شركة على عدد نقاط على أساس التميز في الإفصاح والإبلاغ عن البيانات.

وحصلت شنايدر إلكتريك على درجات مرتفعة في مجالات الثقافة الشمولية والعلامة التجارية الداعمة للمرأة، ويعكس هذا الأداء القوي مبادرات الشركة العديدة لدفع التغيير الإيجابي وتوفير فرص متساوية لكافة موظفيها، في كل مكان، وتحديداً في المجالات التالية:

· الريادة القوية في بناء ثقافة شمولية في مكان العمل والدعوة للمساواة بين الجنسين كبطل لحملة الأمم المتحدة HeForShe لدعم المرأة، والالتزام الكامل من قبل الرئيس التنفيذي لدى شنايدر إلكتريك والرؤساء القطريين لدى الشركة بمبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة.

· تمكين المرأة من خلال سياساتها وممارساتها العالمية، واعتبارًا من نهاية عام 2018، تم نشر السياسة العالمية للإجازات العائلية بشكلٍ كاملٍ في أكثر من 59 دولة، والتي تغطي 75% من موظفينا، ومن المستهدف الوصول إلى 100% بحلول عام 2020.

وقد تم تنفيذ إطار العمل العالمي للمساواة في الأجور في 50 دولة، حيث وصل إلى أكثر من 92% من إجمالي موظفينا، ومن المتوقع أن يصل إلى 95٪ بحلول عام 2020.

· الاستثمار في التدريب المهني للمرأة من خلال برنامج الشركة المعني “بالحصول على التدريب في مجال الطاقة وريادة الأعمال“. وتعتبر “يي يي”، والتي تسرد سلسلة حلقات “الغد المشرق” على الويب والتابعة لشنايدر إلكتريك مثالا جيدا على ذلك. وطموحها هو أن تصبح مهندسة مرموقة، كما نقوم بتتبعها من بداية تدريباتها في لاجوس بنيجيريا، وحتى حصولها على الدبلومة 

وبالإضافة إلى إدراجها في مؤشر بلومبرج للمساواة بين الجنسين، حصلت شنايدر إلكتريك على جوائز مرموقة أخرى خلال عام 2019، فقد أدرجت الشركة في قائمة أفضل 50 شركة في مؤشر فايننشال تايمز لقادة التنوع 2020 والذي يقيم مدى نجاح الشركات في تعزيز جميع أنواع التنوع، وجاءت أيضا في المركز الأول في القطاع الصناعي في تقرير إيكوليب للمساواة بين الجنسين،، والذي يسرع التقدم نحو تحقيق المساواة بين الجنسين في مكان العمل.

وقد أدرجت شنايدر إلكتريك ضمن أفضل 50 شركة في مؤشر يونيفرسم للتنوع والشمولية، والذي يقوم بتكريم الشركات الأكثر تنوعًا وشمولًا في العالم، وحصلت شنايدر إلكتريك أيضا على جائزة كاتاليست 2019 تقديراً لمبادراتها الجريئة لمساعدة المرأة على النهوض بحياتهن المهنية.

اترك تعليق