صرح المهندس كريم مدور، الرئيس التنفيذي لمجموعة ماتيتو أفريقيا، إن المشروعات المقدمة تحت نظام الامتياز وحق الانتفاع ضمن عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص هامة للغاية خاصة في الأسواق الناشئة.

وهي تجذب القطاع الخاص لضخ استثمارات ضخمة والعمل مع الدولة علي تفعيل مشاريع البنية التحتية الهامة مما يساعد الدولة علي تحقيق خططها وإقامة المشروعات العملاقة على مستوي عالي من التقنية والأداء بشكل أكثر فاعلية واستدامة وبأقل تكلفة على ميزانية الدولة.

جاء ذلك عقب منح حكومة بنغلاديش عقداً إلى تحالف الشركات ماتيتو، مجموعة الجميح، جينكو باور، بقيادة مجموعة “ماتيتو” (التحالف) لبناء محطة طاقة شمسية جديدة ضمن شبكة الربط في منطقة رانجونيا ببنجلاديش لإنتاج طاقة تقدر بنحو 55 ميجاواط.

هذا على أن يجري تطوير المشروع بنظام “البناء والتشغيل والامتلاك واتفاق امتياز مدته 20 عاما ضمن عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص “، تماشياً مع رؤية الحكومة في تأمين مزيج أكثر توازناً من الطاقة لخفض التلوث البيئي في بنجلاديش.

وتعد شركة ماتيتو أحد الشركات الرائدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال أعمالها التي تهدف إلى الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة فضلا عن  توفير مياه نظيفة وآمنة طبقا للمواصفات العالمية.

وذلك من خلال أعمالها في مصر والتي تتم من خلال الشراكة مع الدولة المصرية لتنفيذ عدد من أهم المشروعات العملاقة في مجال تنقية وتحلية المياه، ومنها تنفيذ أكبر محطتين لتحلية مياه البحر بمنطقة الجلالة وشرق بورسعيد بطاقة إنتاجية تقدر بـ 150 ألف متر مكعب في اليوم، ومشروع محطة التحلية في منطقة العريش بشمال سيناء بسعة قدرها 100 ألف متر مكعب في اليوم.

وأيضا محطة تحلية مياه البحر بمنطقة اليسر بالغردقة بطاقة إنتاجية 80 ألف متر مكعب في اليوم، بالإضافة إلى مشروع تصميم وتنفيذ محطة وشبكات معالجة مياه الصرف الصحي في مدينة العلمين الجديدة، بالتعاون مع شركة أوراسكوم للإنشاءات، بهدف توفير إمدادات مستدامة من المياه النظيفة والآمنة للري، في إطار تحقيق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة للمنطقة.

 وجاء منح “مجلس تنمية الطاقة” في بنجلاديش هذا المشروع إلى “التحالف” بعد موافقة قسم الطاقة في “وزارة الكهرباء والطاقة والثروة المعدنية” على التعرفة الأقل سعرا والذي قدمته تحالف الشركات بقيادة مجموعة “ماتيتو” وسعرها كالآتي 0.0748 دولار / كيلوواط /ساعة. هذا وتعتبر هذه التعرفة الأقل سعرا على الإطلاق حتى يومنا هذا في بنجلاديش.

وسيعمل التحالف على بناء محطة الطاقة الشمسية الجديدة في منطقة (رانجونيا – تشاتوغرام)، على الأرض المخصصة من “مجلس تنمية الطاقة”، ويعتبر هذا التحالف جديراً بالفوز بهذا المشروع والأفضل لإتمام تسليم المشروع بجودة عالية بحلول النصف الثاني من عام 2021.

هذا وسيتم توصيل محطة الطاقة الشمسية الجديدة بمحطة تشاندراغونا الفرعية والتي تعمل بطاقة تبلغ (132/33) كيلو فولت بخط أحادي يستوعب نحو 132 كيلو فولت.

وقال رامي غندور، المدير التنفيذي لشركة ماتيتو: “إن رؤية حكومة بنغلاديش رؤية استثمارية متقدمة وحديثة للغاية تجاه تطوير قطاع الطاقة المتجددة ومثل هذ المشاريع التي تسخر قوة الطاقة البديلة أو المتجددة تعد خير شهادة على نهج الحكومة وتأكيدا على أهمية التركيز على مشروعات أكثر استدامة.  ويشرفنا أن نكون أحد أعضاء هذا التحالف القوي والذي يتشارك بخبراته الفريدة لإنجاز هذا المشروع الذي يحمل قيمة مهمة لعملائنا والمجتمع الذي نشرف بتقديم خدماتنا اليه. هذا ونتطلع الآن إلى العمل عن كثب مع “مجلس تنمية الطاقة” للانتقال إلى المراحل التالية من المشروع ونحن على ثقة من أنه سيحقق نجاحاً مذهلا”.

وتعد “جينكو باور” واحدة من الشركات الرائدة في مجال إنتاج الطاقة الشمسية، حيث تمتلك وتطور وتدير وتبني محطات طاقة شمسية حول العالم، بهدف جعل الطاقة الشمسية مصدراً مستداماً وميسوراً وفي متناول الجميع حول العالم.

وبنهاية عام 2019، أصبحت “جينكو باور” مالكة ومشغلة لأكثر من 350 مشروعاً للطاقة الشمسية الكهروضوئية على مستوى العالم وبطاقة تبلغ تقريبا 3.1 جيجاواط في الصين وحدها، فضلاً عن كونها هي المشغل الرئيسي لـ “مصنع سويحان” أكبر مصنع للطاقة الشمسية الكهروضوئية في العالم بطاقة تبلغ نحو  1.77 جيجاواط. وستساهم “جينكو باور” في التحالف بالخبرة الفنية والتشغيلية والعملية.

فيما تعد شركة “الجميح للطاقة والمياه” هي ذراع الطاقة والمياه لمجموعة “الجميح القابضة”، واحدة من أبرز الشركات التجارية في المملكة العربية السعودية، التي تعمل في بيع وخدمات وقطع غيار ومواد تشحيم السيارات، وتطور أيضاً أصول في قطاع الطاقة الشمسية والمياه على نطاق واسع في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

ومن جهته، قال إبراهيم محمد الجميح، الرئيس التنفيذي لشركة الجميح للطاقة والمياه: “إن هذا المشروع المتميز للطاقة المتجددة، يمثل أهمية قصوى لنا لأنه يبرز اهتمامنا بتطوير قطاع الطاقة في بنجلاديش، وهو القطاع المحرك للنمو الأساسي في الاقتصاد القومي ببنجلاديش”.

وأضاف “استثمارات الشركة في قطاعي الكهرباء والمياه تمتد على مدار السنوات الـ12 الماضية في بنغلاديش ويسعدنا أن نعيد تأكيد ثقتنا في اقتصاد البلاد عبر المشاركة في هذا المشروع والذي على إثره نلعب دور أكثر فاعلية في تطوير ودعم توجه بنجلاديش البناء نحو الطاقة المتجددة والنمو الاقتصادي المستدام”.

وتمتد أعمال ماتيتو لتشمل مشاريع في أفريقيا، والتي من بينها مشروع إنشاء محطة معالجة للمياه في كيجالي عاصمة رواندا، وذلك بموجب اتفاقية امتياز للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وستعمل المحطة بطاقة إنتاجية 40 مليون لتر من المياه الصالحة للشرب في اليوم، لتزيد بذلك من الطاقة الإنتاجية الحالية في رواندا بنحو الثلث. ومن المتوقع أن يفيد المشروع بشكل مباشر ما يقرب من 500 ألف شخص من إجمالي عدد سكان العاصمة والبالغ مليون نسمة.

وتمتلك “ماتيتو” خبرة تمتد لأكثر من 60 عاماً، حيث تعد واحدة من الشركات العالمية الرائدة والمزودة لحلول متكاملة لإدارة المياه الذكية، وتغطي الشركة ثلاثة مجالات أعمال وهي: (التصميم والبناء، المواد الكيميائية المتخصصة والمرافق). 

وقامت “ماتيتو” مؤخراً بتوسيع مجال الشركة وخبرتها الرائدة في تطوير مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص تحت نظام الامتياز وحق الانتفاع في قطاع المياه ليشمل ويغطي قطاع الطاقة المتجددة مع التركيز على تطوير مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتدويرو تحويل النفايات إلى طاقة. ويعتبر هذا المشروع أول مشروع لإنتاج الطاقة المتجددة لماتيتو في بنغلاديش.

اترك تعليق