أعلن غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، عن انطلاق المسار السياسي الليبي، يوم 26 فبراير الجاري، والذي يجمع الأطراف المختلفة على طاولة حوار في جنيف، بالإضافة إلى انطلاق مسار اقتصادي تستضيفه القاهرة، الأحد المقبل.

وقال سلامة ”نأمل حضور المشاركين الـ40، لبدء الحوار السياسي“ وعزا البطء في انطلاق المسار السياسي إلى الصعوبات التي رافقت عملية اختيار الممثلين عن مجلس النواب.

وكان الممثل الخاص قد أعرب عن تفاعل إيجابي وتقدم ملموس في المباحثات الجارية بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة بشأن تحويل الهدنة الحالية في طرابلس إلى وقف كامل لإطلاق النار.

وأشار إلى أن العمل جار لإعادة تفعيل المسار الاقتصادي والمالي الذي بدأناه في 6 يناير الماضي، وذلك عبر اجتماع في القاهرة بوم الأحد المقبل.

اترك تعليق