في مواصلة لالتزامها بإيجاد عالم خالٍ من الانبعاثات الكربونية، أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، عن عضويتها في مبادرة EV100 التي أطلقتها مجموعة المناخ وتتبع سياسة التحول إلى الطاقة الخضراء من خلال استبدال 100% من أسطول السيارات التابعة للشركة بسيارات كهربائية بحلول عام 2030.

ويتزامن الإعلان مع إطلاق التقرير السنوي للتقدم والرؤي لعام 2020 ، والذي يظهر الزيادة المتواصلة في الطلب على السيارات الكهربائية وكيف أن المؤسسات تتقدم بسرعة نحو أهدافها حيثما توافرت النماذج.

ووفقًا للتقرير الخاص الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، يتعين خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية بنسبة 45% بحلول عام 2030 للحد من تغير المناخ إلى 1.5 درجة مئوية على مستوى العالم.

ويعد التحول إلى استخدام السيارات الكهربائية، إلى جانب التخلص من الانبعاثات الكربونية واللامركزية والتحول الرقمي لقطاع الطاقة، ضمن عوامل تحقيق هذا المستقبل.  

ومع ذلك، فإن اعتماد التنقل الكهربائي يسير بوتيرة أبطأ من اللازم، ومع هذا الالتزام، ترغب شنايدر إلكتريك في إثبات إمكانية حدوث تحول سريع، مع ضمان راحة السائقين وخفض التكاليف.

وستقوم شنايدر إلكتريك بتحويل 14 ألف سيارة تابعة لها في أكثر من 50 دولة إلى سيارات كهربائية بحلول عام 2030،

وستقوم أيضًا بتركيب البنية التحتية اللازمة لشحن السيارات الكهربائية في مراكزها الرئيسية وفي مصانعها بحلول عام 2030، مع عرض بنية EcoStruxure المبتكرة للتنقل الإلكتروني مع تقنيات الشبكات المصغرة، وإدارة الأصول، وأنظمة إدارة الطاقة الجديدة، وذلك في مواقعها الرئيسية.

في عام 2019، قامت شنايدر إلكتريك بتسريع إستراتيجيتها المناخية، مع التركيز بشكل خاص على الهدف المتمثل في تحقيق حيادية الكربون في نظامها الإيكولوجي بحلول عام 2025 والوصول بالانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2030 كجزء من هدفها المناخي المعتمد على العلم والمتمثل في وضع حد أقصى للزيادة في الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئوية.

ومن خلال الانضمام إلى مبادرة EV100، والتي تقودها مجموعة المناخ وعبر الجمع بين الشركات المؤثرة، تواصل شنايدر إلكتريك التزامها بتسريع العمل المناخي.

كما سيمكن الانتقال إلى أسطول السيارات الكهربائية المجموعة من خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المباشرة من سيارات الشركة إلى الصفر بحلول عام 2030.

وقال ليونيد موكاميدوف نائب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية العالمية في شنايدر إلكتريك: “نحن لدينا التزام كبير بخفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن العمليات التشغيلية إلى الصفر بحلول عام 2030، وذلك تماشيا مع الهدف المناخي القائم على العلم والمتمثل في وضع حد أقصى للزيادة في الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئوية، ويعد الانضمام إلى مبادرة EV100 خطوة أساسية لتحقيق هذا الطموح ويتيح لنا مثل هذا التحول إتاحة مجموعة متنوعة من الابتكارات إلى الآلاف من موظفينا وعملائنا والشركات الناشئة”.

وأضاف “كما نرى أن الكهرباء هي مستقبل التنقل ونريد أن نثبت أنه يمكن الوصول إلى زيادة سريعة في استخدام السيارات الكهربائية خلال 10 سنوات“.

وتابع “وإن النهج الفريد والشامل في منصة EcoStruxure من شنايدر إلكتريك والخاصة بالبنية التحتية للتنقل الكهربائي يوفر حلولًا شاملة ومتسقة وقابلة للتحسين وخالية من التهديدات الإلكترونية لسوق شحن السيارات الكهربائية لأساطيل السيارات والأماكن العامة”.

اترك تعليق