أعلنت شركة برايم سبيد ميديكال عن إطلاق أحدث خدماتها المميزة لتشخيص ڤيروس كورونا المستجد عن طريق تقديم خدمة “درايڤ ثرو” لأخذ المسحات والعينات من داخل السيارة.

وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمعامل المرجعية.. لتكون مصر أول دولة إفريقية تقدم هذه الخدمة وواحدة من أوائل الدول المتقدمه على مستوى العالم في تفعيلها.

وقد تفقد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بجامعة عين شمس، نموذج مركز المسح لإجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس كوفيد 19.

ورافقه د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د.هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، اللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية، أمين صندوق تحيا مصر، د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس.

ومن جانبه أشاد المهندس تامر وجيه رئيس مجلس إدارة مجموعة برايم القابضة بدور الدوله والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتعاون الكبير لأنشاء اول مركز من نوعه في مصر لخدمة شريحه كبيره للمواطنين واتاحة فرصة التحليل والاطمئنان لكل من يرغب.

وأوضح، أن الخدمة الجديدة تتضمن ثلاثة أنواع من التحاليل، الأول وهو المسحة عن طريق الأنف وتحليلها عن طريق جهاز پي سي آر المعترف به من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، أما التحليل الثاني وهو الاختبار السريع “رابيد تست” للأجسام المضادة لڤيروس كورونا عن طريق قطرة من الدم ؛ أما النوع الثالث فهو تحليل الدم.

وأضاف وجيه أن الشركة علي استعداد لفتح مائة مركز خدمي لتلقي العينات عن طريق السيارة إذا تطلب ذلك. بحيث يتم تجميع العينات وإرسالها للتحليل بالمعمل المرجعي للمستشفيات الجامعية.

ووجه الشكر للدكتور خالد عبد الغفار على الدعم الذي يوليه للمشروع والذي يعتبر أحدث تعاون بين الوزارة والقطاع الخاص، كما وجه التحية للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء الذي يشرف المشروع بافتتاحه وتذليل العقبات أمامه.

واختتم تامر وجيه تصريحاته بالتأكيد على الثقة التي أولاها الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة في توفير الأحدث والأفضل في العالم من أجل مجابهة وباء كورونا المستجد في مصر.

ولفت إلى المرونة التي تتحرك بها الحكومة في تعاملاتها مع القطاع الخاص نتيجة للدعم غير المحدود الذي يوليه الرئيس لملف مكافحة كورونا ولصحة المواطن المصري في العموم.

اترك تعليق