كشفت اليوم سيلزفورس، الشركة الرائدة عالمياً في تطوير حلول إدارة علاقات العملاء، عن نتائج الدراسة الجديدة التي أجرتها مؤسسة IDC للأبحاث.

وأشارت إلى أن إجمالي قيمة إيرادات الأعمال الجديدة لشركة سيلزفورس ومنظومة الأعمال التابعة لها ستصل إلى 2.6 مليار دولار، وستساهم في خلق 11,180 وظيفة جديدة في دولة الإمارات بحلول العام 2024.

وخلصت الدراسة أيضاً إلى أن شركة سيلزفورس ستساهم في تحقيق مكاسب كبيرة لمنظومة الأعمال التابعة لها والتي ستبلغ 6.58 دولار مقابل كل دولار واحد تحققه شركة سيلزفورس بحلول 2024.

وستقود تقنيات الحوسبة السحابية هذا النمو، وستساهم في تطوير مجموعة من التقنيات الجديدة؛ بما في ذلك التقنيات الخاصة بالهواتف المحمولة، والتطبيقات الاجتماعية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والتي ستساهم في تحقيق إيرادات جديدة، وخلق وظائف تعزز نمو السحابة، لتساهم في إيجاد دورة مستمرة من الابتكار والنمو.

وأشارت IDC إلى أن ما يصل إلى 50% من قيمة الانفاق العالمي على برامج الحوسبة السحابية سترتبط بعمليات التحول الرقمي، وستمثل ما يصل إلى نصف مبيعات البرامج بحلول عام 2024.

وعلى صعيد الإمارات، توقعت IDC نمو الإنفاق على الحوسبة السحابية من الآن ولغاية العام 2024 بنسبة 27%، بارتفاع من 184 مليون دولار في 2018 إلى 778 مليون دولار في 2024.

 

وفي هذا الصدد، قالت بيترا جينر، المدير العام، ونائب الرئيس الأول لشركة سيلزفورس في الأسواق الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: “أصبحت التقنيات الرقمية أكثر أهمية من أي وقت مضى، لاسيما في ظل الظروف الصحية الطارئة التي نشهدها اليوم. وتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مكانة عالمية بارزة على صعيد عمليات التحول الرقمي القائم على التقنيات السحابية على مستوى الدولة، الأمر الذي يساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وخلق الوظائ”.

وتابعت “ويشير التأثير الاقتصادي المتنامي لشركة سيلزفورس الإمارات، والذي تؤكده التوقعات بتحقيق إيرادات تبلغ 2.6 مليار دولار، وخلق 11,180 وظيفة جديدة – يشير إلى أن الشركة ومنظومة الأعمال التابعة لها يقدمون نماذج أعمال رقمية مبتكرة لتعزيز مستويات جديدة من تجارب العملاء وتنافسية الأعمال”.

 ولأن المؤسسات التي تنفق الأموال على الاشتراكات بخدمات الحوسبة السحابية تنفق أيضاً على المنتجات والخدمات المساعدة لها، فإن حجم منظومة أعمال سيلزفورس بدولة الإمارات في 2019 كان أكبر بـ 4.5 مرات من شركة سيلزفورس نفسها، ويتوقع أن تنمو هذه المنظومة لتصبح أكبر من الشركة بـ 6.5 مرة بحلول عام 2024.

وتوقعت IDC أن تساهم سيلزفورس في خلق 18،700 وظيفة غير مباشرة من 2019 حتى عام 2024 في الإمارات، والتي سيتم إنشاؤها جراء الإنفاق الاقتصادي العام من قبل الأشخاص الذين سيشغلون الوظائف الـ 11,180 التي تم ذكرها سابقاً.

ومن جانبه، قال تيري نيكول، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الأعمال التجارية في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الوسطى لدى سيلزفورس: “نتوقع أن يشهد الاقتصاد الرقمي والوظائف في الإمارات نمواً قوياً ضمن قطاعات الخدمات المالية، والتصنيع، والتجزئة، والاتصالات، والإعلام، والرعاية الصحية وعلوم الحياة والقطاع الحكومي”.

وأضاف “وقد باتت جهود التحول الرقمي في دولة الإمارات تساعد في التخفيف من آثار تفشي فيروس كورونا وتساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي الاقتصادي على المدى الطويل”.

اترك تعليق