في بادرة تعاونية طيبة للحفاظ على سلامة تجارها، أتاحت شركة فوري خدمة جديدة توفر لتجارها الكشف المبدئي عن كورونا بأسعار مخفضة.
وذلك بالتعاون مع سلسلة عيادات داوي المنتشرة بالقاهرة الكبرى ومحافظات الدلتا.
وتأتى هذه الخطوة في إطار خطة الدولة للحد من انتشار الفيروس وإيماناً من شركة فوري بدور القطاع الخاص في المساهمة بالجهود المستمرة التى تقدمها الدولة لتوفير كل السبل المتاحة لاحتواء الأزمة الحالية.
وهو ما يساعد على الحفاظ على صحة المواطنين والاستمرار فى أداء أعمالهم بكفاءة وعدم توقف مصادر أرزاقهم.
وأعربت ماجدة حبيب، الرئیس التنفیذى لعیادات داوي، عن سعادتها بهذا التعاون مع شركة فوري الذى يمثل خطوة مهمة ضمن الخطوات التى يتخذها القطاع الخاص جنبًا إلى جنب مع الدولة المصرية لمكافحة عدوى فيروس كورونا.
وأضافت أن مجموعة عيادات داوي تتوسع الآن فى مدن الدلتا ومدن أخرى قريباً لتستمر في تقديم مستوى متميز من الخدمة الطبية للأسرة المصریة فى مختلف أنحاء البلاد وبأسعار مناسبة.
ومن جانبه، قال تامر الشامي، رئيس قطاع المبيعات لشركة فوري، أن هذه الخطوة تأتى فى إطار مسئولية الشركة المستمرة تجاه تجارها والسعي الدائم لتوفير أفضل ما يمكن تقديمه لهم للحفاظ على صحتهم و أعمالهم عن طريق إتاحة هذا الكشف المبدئي عن فيروس كورونا المستجد.
وأضاف “أن التعاون الجديد مع عيادات داوي يتيح لتجار فوري التوجه لأقرب عيادة والقيام بعمل التحاليل اللازمة للإطمئنان على أنفسهم و على أسرهم بأسعار مخفضة و بمنتهى السهولة، فبمجرد اجراء التحاليل يقوم طبيب من عيادات داوي بالتواصل مع التاجر فى اليوم التالي لاعطائه نتيجة تحاليله والإرشادات اللازمة”.
وتابع بأن تجار فوري مثل معظم التجار هم أكثر عرضة للإختلاط بالعملاء بشكل يومي، ويمثل عملهم مصدر أساسي لرزقهم، مما يستوجب حمايتهم من الفيروس لذا نحرص على تسهيل عملية التحاليل والكشف للإطمئنان على صحتهم وبأسعار مخفضة تلائم ظروفهم المعيشية.
والجدير بالذكر ان “فوري” رائدة التحول الرقمي والمدفوعات الإلكترونية تخدم أكثر من 26.2 مليون عميل شهريًا، مع أكثر من 3 مليون معاملة يوميًا لأكثر من 819 خدمة بما في ذلك فواتير الاتصالات، التذاكر والسياحة، المدفوعات عبر الإنترنت، مختلف المرافق، وغيرها.
وذلك من خلال شبكة تضم أكثرمن 35 بنكا رئيسيا وأكثر من 151 ألف منفذ بيع معتمد في جميع أنحاء مصر.

اترك تعليق