طالب اليوم حاكم إمارة الشارقة، الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، بإرجاع مسجد قرطبة في إسبانيا إلى المسلمين.

وقال الشيخ القاسمي، في تصريحات صحفية: ”نطالب بإرجاع مسجد قرطبة الذي تم منحه للكنيسة، فذلك يعتبر عطية من لا يملك لمن لا يستحق، لأن ملكيته تعود للمسلمين“.

وتحدث القاسمي، عن حجم التشويه الذي تعرض له الإسلام والمسلمون في محاكم التفتيش، لافتا إلى أن هذا التشويه في الترجمات القديمة هدفه ثني المسيحيين عن إعلان إسلامهم.

ومسجد قرطبة، الذي تم بناؤه، وتوسيعه على مدى قرنيين من الحكم الأموي للأندلس، أصبح كاتدرائيَّة بعد عودة المدينة إلى الحكم المسيحي عام 1236، حيث حوله الإسبان إلى كنيسة تتبع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

وشكل مسجد قرطبة نموذجا لتداخل فن العمارة الإسلامية والمسيحية.

وتعتبر كاتدرائية قرطبة، حاليا، واحدة من المعالم الأثرية الأشهر للعمارة الإسلامية في إسبانيا.

اترك تعليق