أفاد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، إن تركيا تجهز قوة من المرتزقة والميليشيات في منطقة الشويرف جنوب غرب سرت؛ لمهاجمة قاعدة الجفرة الجوية.

وأوضح المسماري، في مؤتمر صحفي مساء اليوم، أن الجيش الليبي دفع بتعزيزات إضافية إلى غرب مدينة سرت؛ لحماية مقدرات الشعب الليبي.

ولفت إلى أن ”تركيا جعلت من مصراتة قاعدة انطلاق لها نحو مواقع الحقول والموانئ النفطية في شرق البلاد، حيث دفعت بأعداد متزايدة من المرتزقة في مناطق القداحية والهيشة وزمزم“.

وشدد في هذا الإطار على أن جميع وحدات الجيش الوطني منتشرة في أغلب مناطق الجبهة، وأن منظومات الدفاع الجوي الحديثة نُشرت حول أغلب مدن شرق البلاد والمواقع الحيوية، نافيا انسحاب القوات من منطقة الهلال النفطي.

واختتم بأن وحدات الاستطلاع رصدت قيام مجموعات من الهندسة التركية بتلغيم كوبري السدادة على مدخل مصراتة؛ لمنع تقدم قوات الجيش نحو المدينة.

يأتي هذا في الوقت الذي أفاد مصدر أمني ليبي بتجدد الاشتباكات، مساء اليوم، بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق، في عدة مواقع من العاصمة طرابلس، خصوصا في الأحياء الجنوبية والغربية.

وقال االمصدر إن أعنف الاشتباكات حدثت أمام معسكر اليرموك وطريق البل، بعد محاولة مجموعة من المرتزقة وميليشيات مصراتة القبض على مجموعة مسلحة تنتمي لميليشيات طرابلس.

اترك تعليق